يظن أنه يمتلك الحقيقة

يظن أنه يمتلك الحقيقة

يظن أنه يمتلك الحقيقة

 صوت الإمارات -

يظن أنه يمتلك الحقيقة

علي ابو الريش
بقلم : علي ابو الريش

قال أنا الحقيقة، فأُعدم. هكذا نطق الحلاج. في الحياة تبدو الحقيقة أمام الإنسان مثل صورته في المرآة، ولكنها في واقع الأمر ليست إلا صورة، أما الحقيقة كحقيقة، فهي أبعد ما تكون عن الإنسان. ولو كانت الحقيقة ملكاً للإنسان، وطوت يديه، فلماذا كل هذا العذاب الذي يقاسيه الإنسان. لماذا الصراع الأزلي الذي لم تنهيه كل العقائد والديانات والنظريات، وكل الثراء، وكل الرخاء، والترف والبذخ، وأسباب السعادة التي لم تجد ولم تثمر، ولم يستطع الإنسان الظفر بالسكينة والهدوء.
الحقيقة ألا ترى بالعين المجردة ولا تلمس، أنها تحس، ولكي يحس بها الإنسان، يحتاج إلى إحساس غير الإحساس الذي يطوي مشاعره، بلغط الرغبات والتطلعات والطموحات.
من يملك الحقيقة، لا يلزمه أن يعيش البحث عن الحقيقة، فالحقيقة ليس مادة نضعها، وعلينا البحث عنها تحت مخدة النوم، أو في مخبأ المعطف الذي نرتديه.
الحقيقة هنا، تحت الضلوع، لكنها لا تبرز طالما فكرنا فيها، وطالما قلنا يجب أن نكون حقيقيين. الحقيقة تبرز عندما نحن، وليس غيرنا الحقيقة تفصح عن كنهها عندما نتجرد من أفكار غيرنا.
الحقيقة كائن لا يقبل أنصاف الحلول، ولا أنصاف المواقف، ولا أنصاف الألوان. هي هكذا الحقيقة كامله مثل السماء، مثل الأرض.
الحقيقة مثل الطريق المؤدي إلى بيتك، عندما تكون على الشاطئ، فلا يمكن أن تمشي خطوتين، ثم تتوقف، وتقول لقد وصلت، عليك أن تتابع الطريق، ليأخذك إلى آخر نقطة في الطريق، إلى أول خطوة تدخلك باب بيتك. يجب أن تمشي، وتقطع الرحلة بكاملها فهي طويلة، ولكنها تصل بك إلى مكانك.
تستطيع أن تصل إذا تخلصت من الملل، وتستطيع أن تصل إذا توخيت الحذر من الاقتناع أنك حقيقي. فلا شيء حقيقياً من دون الحقيقة، والحقيقة تحتاج إلى أن تكون أنت في قلب الحقيقة، وحتى تكون كذلك عليك ألا تقع في خداع البصر، وألا تقف أمام المرآة، وهي تمتلئ بالغبار.
الغبار يعميك، ويضلك ويصور لك أي شيء غير حقيقي أنه الحقيقة. أنت عندما تحاور شخصاً ما، فلا تحاور قبل أن تضع حداً لنفسك التي تغويك، والتي تريد أن تقنعك أنك تمتلك الحقيقة. خذ قسطاً من الراحة، خذ وقتاً، حتى يصفو الماء في البئر التي تشرب منها، ثم اشرب، ثم تذوق ما تشربه جيداً، في حينها ستعرف أنك اقتربت من الحقيقة، وأنك والآخر شركاء في أي حقيقة، لأن الحقيقة ليست لك وحدك، الحقيقة هي من صلب الوجود، والوجود واحد، الوجود وحدة كلية تشترك فيها كل الكائنات، لو وصل إليك هذا الصوت الداخلي، ساعتها لن تكابر، ولن تقامر، بل سيسفر فيك الوعي، وتكون أنت والآخر، روحاً في جسد واحد، ستكونان قلباً في صدر واحد، وسوف ينتهي الصراع في الواقع، بل لن يكون الإنسان بحاجة إلى من يصارعه، ولن يجد من يصارعه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يظن أنه يمتلك الحقيقة يظن أنه يمتلك الحقيقة



GMT 18:04 2020 السبت ,28 آذار/ مارس

تذكرة.. وحقيبة سفر (2)

GMT 18:00 2020 السبت ,28 آذار/ مارس

في التواضع كبرياء السحابة الممطرة

GMT 17:58 2020 السبت ,28 آذار/ مارس

«شكراً خط دفاعنا الأول»

GMT 17:55 2020 السبت ,28 آذار/ مارس

الزموا بيوتكم.. حتى لا نندم

GMT 17:48 2020 السبت ,28 آذار/ مارس

فكّر بغيرك والزم بيتك!

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر

GMT 02:39 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

مانشستر يونايتد يهنئ بوجبا بعيد ميلاده
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates