ثقافة الكورونا «1  2»

ثقافة الكورونا «1 - 2»

ثقافة الكورونا «1 - 2»

 صوت الإمارات -

ثقافة الكورونا «1  2»

علي ابو الريش
بقلم : علي ابو الريش

الكورونا أوقع العقل البشري في ثقافة سوداوية مأساوية، والناس جميعاً يعيشون تحت وطأة الجائحة اللعينة، ولا حديث ولا خبر ولا تحليل ولا تفسير إلا حول هذا الوباء، وجميع الناس، صغاراً وكباراً، أصبحوا فلاسفة وأطباء وخبراء وعلماء، أصبحوا في وضع التقييم والتقويم لما يحدث وما يستجد في العالم، حول الكورونا.
ونستطيع أن نقول إنها صدمة حضارية ألمت بالعالم، وأنها الشرخ الذي أصاب الوجدان البشري، فالإنسان الذي كان يتصور أنه صعد أعلى الشجرة، ولن يصيبه أذى الضواري، أصبح اليوم أضعف من جناح بعوضة، ولا يستطيع مواجهة هذا الغزو اللا مرئي، وينتظر متى تتفتق قريحة العلماء والمختصين، ويتم إنتاج اللقاح الفاعل والناجز، ويتم القضاء على الوباء الفتاك، ولكن ما يؤمل وتشخص العيون في انتظاره ليس بالأمر الهين، أو الممكن حدوثه، وهذا ما يزيد من العصاب القهري، ويضاعف من الإحساس بالضعف أمام كائن جبار ومخيف لا يخشى لومة لائم.
وأعتقد أنه لا بد وأن يتمكن العقل البشري من قهر هذا الوباء، لأنه من طبيعة البشر قبول التحدي، ومواجهة الصعاب مهما كانت جسارتها وصرامتها، وهذا هو سبب طبيعي في قدرة الإنسان على الصمود في مواجهة الكوارث الطبيعية، ولكن ما لا يمكن زواله هي الآثار النفسية التي سيخلفها وباء الكورونا، لأنه لا محالة، فقد أنتج ثقافة جديدة على مختلف الصعد، سواء في ثقافة الطعام أو التسوق، أو العلاقات الاجتماعية، أو في مسألة الحياة في المنازل، والتعامل مع الماء والصابون ومواد التطهير الأخرى.
نحن الآن نتحد عن عصاب قهري أصاب العقل، وأصبح الناس لا يفارقون الكمامات ولا المطهرات ولا القفازات، وبعد انقشاع الغمة، سوف يحدث فراغ نفسي، وسوف يشعر الإنسان من الصعوبة مغادرة ثقافة اكتسبها بحكم الظرف، وعليه أن يستغرق زمناً كي يعتد على الحياة الجديدة.
ثقافة الكورونا، هي ثقافة قسرية، ظرفية، ولكنها لن تغادر العقل لمجرد تلاشي الوباء، بل سوف يظل من رمالها ما يملأ العيون، وسوف تترك في اللاشعور الجمعي ما يعيق الحياة العادية لفترة قد تطول أو تقصر حسب الأثر النفسي الذي ستتركه لدى الأشخاص.
ثقافة الكورونا ليست بمجملها سيئة، ورب ضارة نافعة، فهناك من العادات التي اكتسبها الناس جراء حدوث هذا الوباء، ما هي مفيدة، ولازمة للإنسان، لأنها تعيده إلى طبيعته، وتخرجه من عادة اللامبالاة.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثقافة الكورونا «1  2» ثقافة الكورونا «1  2»



GMT 10:42 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

معركة الاستقلال لم تضع أوزارها بعد

GMT 10:40 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

GMT 10:38 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

عن كورونا و"الإسلام السياسي"

GMT 10:23 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

للاستقلال طعم خاص.. في الأزمات والتحديات

مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر

مشاهير بنفس الأزياء في مناسبات مختلفة ميغان ماركل أبرزهم

لندن - صوت الإمارات
يحرص المشاهير بالحصول على إطلالة فريدة أمام عدسات كاميرات المصورين، لكن أحياناً يخونهم الحظ ليتفاجئوا بارتداء أحد الحضور نفس الملابس، مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر، لمعرفة أفضل من ارتدى الزى، وفي هذا السياق، أشار تقرير منشور بموقع "insider"، إلى بعض المواقف الطريفة والمحرجة لمشاهير ارتدوا نفس الزي فى مناسبات مختلفة. ارتدت الممثلة جيمي لي كيرتس، بدلة حمراء مع حذاء بكعب عند حضورها إحدى المهرجانات، بينما ارتدى الممثل تيموثي شالاميت بدلة حمراء تشبه بدلة كيرتس مع حذاء رياضى أبيض اللون، عند حضور العرض الأول لفيلم "Beautiful Boy" في بيفرلي هيلز. ارتدت ميجان ماركل دوقة ساسكس السابقة فستان ميدي من رولاند موريت فى إحدى المناسبات، كما ارتدت الممثلة جينيفر غارنر نفس الفستان بممشى المشاهير فى هوليوود. ارتدت المغنية ...المزيد

GMT 02:11 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

إليك أبرز النصائح لديكور غرفة النوم
 صوت الإمارات - إليك أبرز النصائح لديكور غرفة النوم

GMT 21:35 2020 الإثنين ,11 أيار / مايو

العثور على تمثال ضخم لسلحفاة في كمبوديا

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 12:42 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

عادة يومية مدتها 20 دقيقة تحمي من 7 أشكال من السرطان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates