السلام لليمن وعلى اليمن

السلام لليمن وعلى اليمن

السلام لليمن وعلى اليمن

 صوت الإمارات -

السلام لليمن وعلى اليمن

بقلم : علي أبو الريش

الحرب وحش بمخالب الموت والدمار، ولم تكن دول التحالف لتخوض هذه الحرب، إلا لدرء خطر أشد فتكاً وانتهاكاً لأهل المنطقة وسيادة بلدانهم، اليوم نتمنى أن يعود الفارون من منازل العقل إلى العقل، وأن يعرفوا أن الله حق، وأن دماء اليمنيين لا يرخصها طموح طائفة أو حزب أو كرسي.

ومنذ البدء ودول التعاون تمد يد العون والمصافحة والمصالحة لكل أطياف اليمن دون استثناء، ولكن عندما أصبحت الأمور عند مفترق طرق، كان لابد من التصدي، ولابد من الردع، ولابد من وقف الهياج والارتجاج والاعوجاج، ولابد من كبح الجماح لتضميد الجراح، ولابد من منع التهور والتضور والتفجر والتخثر والتجبر والتعثر، ولابد من وضع الأمور في نصابها الصحيح، فاليمن بلد عربي من الصلب حتى الترائب، ولا يمكن تركه بين أفكاك العنصريين والشوفينيين والطائفيين، وهذا البلد عمق استراتيجي ونافذة للجزيرة العربية،لا يمكن تركها كي تنفث هواء فاسداً وملوثاً.
ولا يمكن تكتيف الأيدي ليبقى اليمن لاطماً على الخد ضارباً على الصدر، معجوناً بخرافات أحزان تاريخية وهمية، غرائبية وعجائبية، ما أنزل الله بها من سلطان.

نقول نتمنى أن يعود أهل اليمن إلى اليمن، حاضنة محصنة من كل جسم غريب ومريب وعجيب ورهيب، نتمنى ذلك وقلوبنا تهتف إلى سلام دائم يعم الأرجاء والأنحاء، ويكسر شوكة الغرائز العدوانية. ويطيح بالأهواء والأنواء والأرزاء والعشواء والشعواء والغوغاء والدهماء. نريد يمناً يعيش بالحب، يملأ فمه بعطره ويخزنه في فطرته وتصبح الحرب الظالمة على الشرعية شيئاً من الماضي، وكل شيء ممكن ولا مستحيل أمام الفطنة، ولا صعب أمام الإحساس بالوطن أكسير حياة، لا مجال للتفريط بحقوقه وسيادته ودماء أبنائه.

كل شيء ممكن عندما يفكر الناس جميعاً أن الحرب دمار، وأن السلام عمار، وأن الاختلاف وسيلة للوصول إلى الأنفع والأرفع، وليس طريقاً للصدام والعدمية.

كل شيء ممكن، ومن أخطؤوا من حقهم وواجبهم أن يعترفوا بالخطأ، والاعتراف بالذنب فضيلة، وأولياء الأمر في دول التعاون وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية سوف تقدر ذلك، وتقيمه وتضعه في مقياس الحقيقة التي لابد وأن يصل إليها من أخطؤوا بحق بلادهم، وذهبوا إلى مناطق أخرى، إلا الأنقياء خلف عربات البؤس والرجس، والفأل النحس. فسلام على اليمن وعلى أطفالها الذين يتمنون الوصول إلى مدارسهم من دون رعب المفخخات والمتفجرات، وسلام على كل من يذهب إلى السلام.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلام لليمن وعلى اليمن السلام لليمن وعلى اليمن



GMT 09:41 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

أحلامهم أوامر

GMT 14:07 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

العربية هي الأرقى

GMT 14:04 2016 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

في معلوم السياسة في مجهول الكياسة

GMT 22:27 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

أبراج الإمارات السعيدة

GMT 21:23 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

في يوم العيد

هيفاء وهبي تنجح بتحويل الأزياء القصيرة لإطلالات شتوية أنيقة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة اللبنانية هيفاء وهبي تعد واحدة من أبرز النجمات اللواتي دائمًا ما يبهرن الجمهور بأناقتهن وإطلالاتهن المميزة والجذابة، كما أنها نجحت مؤخرا في تحويل الأزياء القصيرة الأنيقة إلى إطلالات تناسب أجواء الشتاء الباردة، ولكن بطريقتها الخاصة التي تلهم متابعاتها دائمًا، وفيما يلي جولة على أسلوبها في اختيار أزيائها الشتوية. تفاصيل أحدث إطلالات هيفاء وهبي هيفاء وهبي خطفت الأنظار خلال أحدث ظهور لها على انستجرام بإطلالة جذابة جاءت عبارة عن جاكيت على شكل بليزر قصير من Richard Quinn، بتصميم مريح وأكمام طويلة، ومزين بالترتر البراق في جميع أنحائه، كما أنه جاء مطبعًا بالورود الضخمة الملونة ذات اللون الوردي والأخضر مع الخلفية السوداء. وجاء الجاكيت قصير ومريح ونسقته النجمة اللبنانية مع جوارب سوداء شفافة وسميكة، وانتعلت صندل جلدي لامع بال�...المزيد

GMT 00:00 1970 الخميس ,01 كانون الثاني / يناير

 صوت الإمارات -

GMT 00:00 1970 الخميس ,01 كانون الثاني / يناير

 صوت الإمارات -

GMT 00:00 1970 الخميس ,01 كانون الثاني / يناير

 صوت الإمارات -

GMT 00:00 1970 الخميس ,01 كانون الثاني / يناير

 صوت الإمارات -

GMT 18:57 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هذه الأبراج يُساء فهمها في الحب والعلاقات

GMT 23:59 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

طريقة تطبيق صبغات شعر زيتي طبيعي خطوة بخطوة

GMT 13:42 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مبعوث الأمم المتحدة بشأن ليبيا يصل القاهرة

GMT 02:33 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري يصل الرياض

GMT 23:03 2015 الأحد ,12 إبريل / نيسان

رئيس وزراء الهند يزور ألمانيا

GMT 19:45 2014 الأربعاء ,23 إبريل / نيسان

استلهمتُ فكرة "جدران مراكش" من الألوان

GMT 10:38 2013 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

50 رسامًا يجتمعون في معرض "Syria art fair" في بيروت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates