صوت الإمارات - باتنة بصمة الحضارة سفر في ماضي وحاضر عاصمة الأوراس الجزائرية

"باتنة بصمة الحضارة" سفر في ماضي وحاضر عاصمة الأوراس الجزائرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "باتنة بصمة الحضارة" سفر في ماضي وحاضر عاصمة الأوراس الجزائرية

الجزائر - خالد علواش

صدر أخيرًا عن ولاية باتنة كتاب بعنوان "باتنة بصمة الحضارة" وهو عبارة عن جولة ممتعة وساحرة في ماضي وحاضر باتنة وإطلالة على آفاقها المستقبلية. ويتضمن الكتاب عبر صفحاته الـ 337 (الحجم الكبير)، التي جاءت في طبعة فاخرة وأنيقة شروحات وافية عن ولاية باتنة من خلال 6 فصول كانت بدايتها بتقديم الموقع الجغرافي لعاصمة الأوراس، ثم التعريف بأصل تسمية باتنة وسكانها عبر التاريخ، ليخصص الحديث بعد ذلك للحديث عن العادات والتقاليد والفلاحة (الزراعة) والموارد المائية والسياحة، لتأتي آفاق الولاية المستقبلية في الفصل السابع والأخير. ويتجلى جمال الكتاب في المساحة الكبيرة التي أعطيت للصورة حتى تتكلم بصدق عن كنوز المنطقة عبر التاريخ والتحولات التي طرأت على الولاية لتصبح اليوم قطبًا تنمويًا مهمًا، فالذي يتصفح الكتاب يجد نفسه قد اختصر الزمن وكذا الأمكنة، لأنه ببساطة يدخل ومن الصفحة الأولى في عالم آخر من السحر والجمال، ويكتشف الطبيعة الأوراسية بكل ألوانها الزاهية، وجمال رجالها ونسائها وبساطة حياتهم التي تعطيها العادات والتقاليد بعدًا آخر يتميز عن باقي ربوع الجزائر بخصوصيات ذات نكهة فريدة. فمن الجبال والغابات والسهول والوهاد إلى المعالم الأثرية ذات الشهرة العالمية كتيمقاد (تاموقادي) ولمبيز (لمبزيس) وزانة وطبنة والضريح الملكي النوميدي إمدغاسن، ثم المواقع التاريخية التي تعد شاهدًا على الثورة التحريرية، التي انطلقت شراراتها الأولى من قلب الأوراس في باتنة بفضل رجال بواسل قدموا النفس والنفيس من أجل أن تحيا الجزائر، وفي مقدمتهم الشهيد مصطفى بن بولعيد. ولم يغفل الكتاب الذي ألم بكل ما تزخر به ولاية باتنة وفي كل المجالات الوجهات السياحية الفتانة التي تشتهر بها المنطقة كشرفات غوفي والمخازن الجماعية في أعالي جبل الأوراس، لا سيما تلك الواقعة على طول ضفة الوادي الأبيض، والتي تعرف محليًا بثيقليعث، وخصص الكتاب فصلاً كاملاً للتنمية المستقبلية للولاية، والمشاريع الكبرى التي ستتعزز بها في مختلف الميادين، لا سيما النقل والري والفلاحة (الزراعة) والسكن والتعمير والصناعة، مما يؤهلها لتصبح قطبًا اقتصاديًا مهمًا في البلاد. وجاء في تقديم كتاب "باتنة بصمة الحضارة" من طرف والي الولاية حسين مازوز "هي باتنة أمنية الأرض، اختصار المسافة بين أزمنة فصول السنة، هي التنوع والتعدد والثراء في بيئة واحدة حملت كل معاني الحياة، هي باتنة التي تلبس اليوم حلة جديدة في عهد جديد عنوانه التنمية الشاملة، وفق رؤية وطنية ذات نظرة ثاقبة للمستقبل". ويُعد هذا الكتاب الذي يعرف بباتنة في نسختين الأولى بالعربية والثانية بالفرنسية دعوة صريحة للسائح الوطني وكذا الأجنبي إلى اكتشاف سحر باتنة، والتمتع بجمالها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - باتنة بصمة الحضارة سفر في ماضي وحاضر عاصمة الأوراس الجزائرية  صوت الإمارات - باتنة بصمة الحضارة سفر في ماضي وحاضر عاصمة الأوراس الجزائرية



 صوت الإمارات -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - تعرف على عشرة أماكن لتزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 14:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر

GMT 00:30 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

عمار عبدالغني يرصد خرافات التنمية البشرية في كتاب جديد

GMT 22:06 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

دار "ثقافة للنشر" تطرح 4 إصدارات أدبية حديثة في الإمارات

GMT 16:55 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

رجاء بكريّة تُطلق "عين خفشة" عن ذاكرة فلسطين 48

GMT 17:49 2016 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"أشكال لانهائية غاية في الجمال" للأميركي شون بي كارول

GMT 19:08 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية قصيرة للقاص حسين المناصرة

GMT 05:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منجية إبراهيم تعكس عالم السجون برواية "يُخبئ في جيبه قصيدة"

GMT 04:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تُجسّد أسطورة ابن الحرام الذي عاد

GMT 04:32 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"جذور عارية" رواية فريدة تطرح مشكلة اللقطاء ومجهولي النسب
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates