صور مروعة للمقابر الإلكترونية تنذر بكوارث بيئية في أفريقيا
آخر تحديث 12:09:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صور مروعة للمقابر الإلكترونية تنذر بكوارث بيئية في أفريقيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صور مروعة للمقابر الإلكترونية تنذر بكوارث بيئية في أفريقيا

مقابر إلكترونية
لندن - كاتيا حداد

كشفت صور مروعة عن واحدة من أكبر المقابر الإلكترونية في غرب أفريقيا تشمل ملايين الأطنان من الأجهزة التي يتم التخلص منها سنويًا من جميع أنحاء العالم، إذ يتم إرسال الآلاف من الأجهزة الإلكترونية والكهربائية والميكروويف والثلاجات القديمة بطريقة غير مشروعة إلى البلدان الأفريقية ويتم إلقاؤها في مكبات القمامة العملاقة، لاسيما أنَّ الأمر يكلف مبالغ أقل من إعادة التدوير.

وأكد تقرير صادر عن جامعة الأمم المتحدة، إلقاء 41 مليون طن من النفايات الإلكترونية تبلغ قيمتها أكثر من 45 مليار دولار مليار في عام 2014، مشيرًا إلى أنه تمت إعادة تدوير 6 مليون طن فقط بشكل صحيح.

وأوضح التقرير أنَّ بريطانيا وحدها تخلصت من 1.5 مليون طن من النفايات خلال العام الماضي، أما ألمانيا فألقت حوالي 1.9 مليون طن في أفريقيا.

وحذر من تسريب بعض الأجهزة القديمة العناصر السامة مثل الرصاص والزئبق الذي يضر بالبيئة والبشر خصوصًا الذين يبحثون في الأجهزة المكسورة على أمل العثور على شيء يستحق البيع.

والتقط ناشطون في مجال حماية البيئة، صورًا مثيرة للصدمة لمكب النفايات الإلكترونية لكشف نسبة التلوث الصادرة من الأجهزة المنزلية بشكل لا يعد ولا يحصى، مؤكدين أنَّ "الدول المتقدمة ترسل ملايين الأطنان من النفايات الإلكترونية سنويًا إلي البلدان النامية مثل غانا".

وتظهر الصور الأولاد الصغار يلعبون في نفايات العالم الغربي، ويحاولون العثور على المعادن التي ستباع مقابل مبالغ صغيرة من المال.

وصرَّح رئيس جامعة الأمم المتحدة روديغر كويهر، بأنَّ نقل الإلكترونيات المكسورة أو منتهية الصلاحية إلى أفريقيا أمر غير قانوني، مشيرًا إلى أنَّ أفريقيا أصبحت "مقبرة للنفايات الإلكترونية".

وأضاف كويهر: "الدافع وراء هذه الممارسة غير المشروعة والضارة بيئيا التي تعاني منها غانا قد يكون تكلفة إعادة التدوير"، موضحًا "إنَّ عدد الشحنات يتزايد وإن الأسباب الكامنة وراء ذلك الأمر هي مالية حيث أنَّ إعادة عادة التدوير في الاتحاد الأوروبي تكلف الكثير من الأموال".

وأوضح أنَّ النفايات التي تم التخلص منها عام 2014 تضمنت نحو 300 طن من الذهب و 16 مليون طن من الحديد ونحو مليوني طن من النحاس، فضلًا عن كميات كبيرة من الفضة والألمنيوم والبلاديوم.

وتابع: "بشكل مخيف، تحتوي أيضا على كميات كبيرة من المواد السامة التي تهدد الحياة مثل الزئبق والكادميوم الذي يمكن أن يسبب ضعف عقلي شديد إذا وصل إلى إمدادات المياه المحلية".

وتظهر الصور أيضًا مجموعة من الشباب في المكب بالقرب من الأبخرة السامة في واحدة من أكبر الاقتصادات غرب أفريقيا، وتتألف غالبية النفايات الإلكترونية، وبالتحديد ما يقرب من 60 في المائة، من الأجهزة المنزلية الكبيرة والصغيرة والإلكترونيات المهملة مثل الهواتف النقالة وأجهزة الحاسوب.

ويبلغ وزن النفايات الإلكترونية في العام الماضي ما يعادل وزن أكثر من 1.1 مليون شاحنة وتنتج الولايات المتحدة والصين ما يقرب من ثلث النفايات الإلكترونية في العالم.

 وتفاقم مشكلة النفايات الإلكترونية العالمية المتصاعدة ينتج من ارتفاع المبيعات وتقصير دورة حياة المعدات الكهربائية والإلكترونية.         

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صور مروعة للمقابر الإلكترونية تنذر بكوارث بيئية في أفريقيا صور مروعة للمقابر الإلكترونية تنذر بكوارث بيئية في أفريقيا



آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يبرز أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن - صوت الامارات
مع بداية كل موسم من العام تبدأ الفتيات في البحث عن آخر صيحات الموضة المتعلقة بالأزياء والإكسسوارات وغيرها من التفاصيل التي تتعلق بإطلالاتهن بشكل عام، ولأن درجة الحرارة ترتفع حلال فصلي الربيع والصيف فغالبًا ما تتميز ملابسهما بكونها أكثر بساطة فضلًا عن كونها خفيفة تتناسب مع الحر، وتتنوع بين التنانير والفساتين القصيرة أو البناطيل الملونة المصنوعة من أقمشة خفيفة. شورت ركوب الدراجة.. هذا هو الاسم الذي عرف به قديمًا، وكانت الفتيات يلجأن إليه أثناء ممارستهن للرياضة لما يوفره لهن من راحة وأناقة، ويبدو أن صيحة الملابس الرياضية التي كانت منتشرة في أواخر الثمنينات وأوائل التسعينات ستعود من جديد، ووفقًا لموقع  مجلة " harpers bazaar arabia" فقد عادت موضة الشورت الرياضي بقوة للسيطرة على أزياء الفتيات في ربيع وصيف 2020. استخدم الصوف في ا...المزيد

GMT 13:20 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز حيل لتنشيط السياحة فى مدينة كانكون في المكسيك
 صوت الإمارات - أبرز حيل لتنشيط السياحة فى مدينة كانكون في المكسيك
 صوت الإمارات - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل المعالم في ألبانيا واحظى بعطلة رائعة

GMT 10:37 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

الفيفا يذكر محمد صلاح بإنجاز ٢٠١٨
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates