استقلال الصحافة تدين موقف المسؤولين من معتصمي الجرائد الحزبية
آخر تحديث 17:45:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"استقلال الصحافة" تدين موقف المسؤولين من معتصمي الجرائد الحزبية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "استقلال الصحافة" تدين موقف المسؤولين من معتصمي الجرائد الحزبية

القاهرة - إسلام أبازيد

أدانت لجنة "الدفاع عن استقلال الصحافة" موقف الجهات المسؤولة عن أزمة صحفيي الجرائد الحزبية المتعثرة والمتوقفة عن الصدور، وفي مقدمتها نقابة الصحافيين، والمجلس الأعلى للصحافة، ومجلس الشورى، ومعهم مؤسسة الرئاسة، من الأوضاع التي وصل إليها الصحافيون، والذين دخل بعضهم في اعتصام مفتوح أمام مجلس الشورى، احتجاجًا على تجاهل قضيتهم، التي يطالبون من خلالها بتقنين أوضاعهم، بعد أن أُغلقت صحفهم وتعرضوا للتشرد والبطالة. واتهمت اللجنة كل من رئيس مجلس الشورى أحمد فهمي، ورئيس لجنة الثقافة والإعلام في المجلس فتحي شهاب الدين، بتجاهل الصحفيين، كما أدنت اللجنة موقف أجهزة الأمن من الزملاء المعتصمين أمام البوابة رقم 4 لمجلس الشعب، والتي تلجأ في أحيان كثيره إلى العنف في مواجهتهم رغم سلمية اعتصامهم، وحرمانهم من حرية الحركة، وعدم سماحها للمتضامنين معهم بالوصول إليهم، بعد أن فرضت عليهم كردونًا أمنيًا مكثفًا. و حذرت اللجنة من خلال بيان لها كافة الجهات سالفة الذكر من تجاهل القضية،  مؤكدة أنَّها كلجنة معنية بالدفاع عن استقلال الصحافة، تطرق كافة السبل السلمية لإعادة الحقوق لأصحابها، مستخدمة في ذلك كل مالديها من وسائل قانونية سواء كانت محلية أو دولية. وكشف مقرر اللجنة بشير العدل، أنَّه بَدأ بالفعل في اتخاذ الإجراءات الفعلية من الناحية القانونية لحصول الصحافيين المتضررين على حقوقهم وفقًا لقانوني النقابة وتنظيم الصحافة، وأيضًا وفقًا لحقوق المواطنة، التي تَفرض على السلطة الحاكمة تقنين أوضاع الصحافيين، الذين لم يحصلوا على رواتبهم من عامين ونصف ، ويتعرضون لمخاطر التشرد والانضمام لصفوف البطالة، بعد أن تجاهلت الدولة حقوقهم ، واعتبرت مطالبهم فى تقنين أوضاعهم غير قانونية، متذرعة بحجج واهية ، وهي أنَّ مجلس الشورى ليس مسؤولًا عنهم، باعتبارهم ينتمون لصحف حزبية. وشدد العدل على أن إصرار الجهات المعنية تجاهل أزمة الصحافيين، من شأنه أن يفاقم الأوضاع، ويصل بها إلى حدود يصعب السيطرة عليها، محملًا السلطة الحاكمة، وفس مقدمتها من هم في سدة الحكم، مسؤولية تدهور أوضاع الصحافيين المتضررين، وعدم الاهتمام بقضيتهم، رغم أنَّهم كانوا السبب الرئيس لوصول من هم على رأس السلطة إلى كرسي الرئاسة. أوضح العدل أنَّه تم الاتفاق بين لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، والمنظمة المصرية لحقوق الإنسان، على البدء في التصعيد القانوني بكل مايتطلبه من إجراءات في سبيل حصول الصحافيين على كافة حقوقهم كاملة غير منقوصة، وتقنين أوضاعهم بما تشمله من جر كل الجهات ذات الصلة بالأزمة والتي تعد سببًا فيها إلى ساحة القضاء.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استقلال الصحافة تدين موقف المسؤولين من معتصمي الجرائد الحزبية استقلال الصحافة تدين موقف المسؤولين من معتصمي الجرائد الحزبية



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - صوت الإمارات
انشغلت عناوين المجلات الأميركية والعالمية في الفترة الأخيرة بخبر طلاق كيم كارداشيان وكانييه ويست، لكن أحدث إطلالات كيم كارداشيان كانت أيضاً لافتة خصوصاً أنها الأولى لها بعد إعلان الطلاق رسمياً. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، تألقت بلوك كاجول.يبدو أن كيم كارداشيان تُشغل نفسها في الفترة الأخيرة بالعمل، وخصوصاً على علامتها الخاصة للأزياء SKIMS، حيث من المتوقّع أن تطلق مجموعة جديدة هذا الأسبوع. وجاءت أحدث إطلالات كيم كارداشيان بتوقيعها الخاص، كاشفةً عن الملابس الرياضية من مجموعة SKIMS. وقد إختارت كيم طقماً بلون نيود المفضّلة لديها، وهو مؤلّف من كروب توب بأكمام طويلة وسروال رياضي خصره عالٍ مع العقدة وضيّق عند الطرف. وقد أكملت اللوك بحذاء من الفرو بكعب مسطّح. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، إعتمدت لوناً واحداً لكامل اللوك وهي خدع...المزيد

GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates