الزواج والمال والطلاق العروسة المسلمة منذ 500 سنة
آخر تحديث 13:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الزواج والمال والطلاق" العروسة المسلمة منذ 500 سنة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الزواج والمال والطلاق" العروسة المسلمة منذ 500 سنة

الزواج والمال والطلاق
القاهرة - صوت الامارت

يهتم كتاب "الزواج والمال والطلاق فى المجتمع الإسلامى فى العصور الوسطى" تأليف يوسف رابو بورت ترجمة أحمد عبد المنعم العدوى والصادر عن مركز تراث للبحوث والدراسات، بالجوانب الاجتماعية فى المجتمع المسلم فى فترات قديمة تعود إلى مئات السنين.
 
وتقول مقدمة الكتاب، غالبا ما يفضل المؤرخ تناول موضوعات التاريخ السیاسى لیس فقط لكونه الأغزر مادة، فى بطون كتب التاريخ، وإنما لأنه عد بین المؤرخین ولزمن طويل التاريخ الحق فمسیرة التاريخ الإنسانى فى نظر أغلب المؤرخین القدامى وكثیر من المحدثین حددھا منذ القدم وقع سنابك الخیول، ونتاج صلیل السیوف. فلو لم ينتصر زيد ولم ينھزم عمرو لتغیر وجه التاريخ.
 
وھكذا أخذ التاريخ السیاسى يتضخم على حساب غیره من التواريخ، وبفعل عوامل لا تعود فى مجملھا إلى أھمیته فحسب، وإنما إلى الصعوبة والمشقة اللتین يلقاھما المؤرخ فى میادين التاريخ الأخرى، لا سیما التاريخ الاجتماعى، وما زال الأمر جاريا على ھذا المنوال، حتى رسخت فى أذھان الناس، من غیر المتخصصین، صورة ذھنیة مؤداھا أن التاريخ ما ھو إلا تاريخ قیام الدول وسقوطھا فحسب، بدلا عن كونه تأريخا للأمم والمجتمعات قديما وحديثا.
 
ومع أن التاريخ الاجتماعى لا يزال حقلا بكرا، فإن معظم المؤرخین انصرفوا عنه وألوه ظھورھم، بسبب وعورة طرقه، وتشعب مناھجه، وتعقد نظرياته، على أن السبب الأھم ھو ندرة مظانه، وشح مادته. ومن ثم ظل التاريخ الاجتماعى مرتقى صعبا، ومیدانا وعرا.
 
والشجاع فحسب من الباحثین ھو من يجرؤ على ولوج میدانه، ويقدم على سبر أغواره.
 
مؤلف ھذا الكتاب من ھذا الصنف الجريء من الباحثین؛ فقد درس فى ھذا الكتاب ظاھرة الطلاق فى المجتمع الإسلامى فى العصور الوسطى، وھى ظاھرة اجتماعیة معقدة، تتقاطع عندھا الضغوط المادية والاجتماعیة والنفسیة والعاطفیة، كما تتقاطع عندھا، بطبیعة الحال، علوم شتى، منھا التاريخ والفقه والاجتماع وعلم النفس وتاريخ القانون والتاريخ الاجتماعى وغیرھا.
 
ويقع ھذا الكتاب فى خمسة فصول، ناقشت الفصول الثلاثة الأولى الجوانب الاقتصادية المؤثرة فى ظاھرة الطلاق، فى حین ناقش الفصلان الأخیران الجوانب القانونیة المتعلقة بتلك الظاھرة. وقد سبق للمؤلف أن نشر ورقتین منفصلتین، ھما قسم من الفصل الرابع، وتمام الفصل الخامس من ھذا الكتاب.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزواج والمال والطلاق العروسة المسلمة منذ 500 سنة الزواج والمال والطلاق العروسة المسلمة منذ 500 سنة



GMT 04:44 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"ميثولوجيا الأيام" هل عاش العرب فى "الأساطير"

GMT 23:32 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"التسامح فى الثقافة العربية" هل نعرف فضيلة الاختلاف

GMT 01:11 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

"خالد عزب يكتب" حينما تدفق الذهب من القاهرة لإسطنبول

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك

GMT 22:03 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تصريح ينسف احتمالات عودة كوتينيو إلى ليفربول

GMT 20:25 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

إنيستا يقود فيسل كوبي لفوز كبير في دوري آسيا

GMT 02:20 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سيول يهزم ملبورن فيكتوري في دوري أبطال آسيا

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:12 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجوهرات داماس تكشف الستار عن المجموعة الجديدة لعلامة "فرفشة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates