إطلاق معرض ياباني يُظهر تشريح الأسرى الأميركيين أثناء الحرب العالمية الثانية
آخر تحديث 00:08:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

زعمت محكمة "يوكوهاما" إزالة أجزاء من كبد ودماغ الجنود

إطلاق معرض ياباني يُظهر تشريح الأسرى الأميركيين أثناء الحرب العالمية الثانية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إطلاق معرض ياباني يُظهر تشريح الأسرى الأميركيين أثناء الحرب العالمية الثانية

جنود القوات الأميركية الذين أسروا
طوكيو ـ علي صيام

قرر متحفٌ تابع لإحدى الجامعات اليابانية تجاوز "حُرمة الموت"؛ إذ أعلن أخيرًا عن تنظيم معرض للتشريح الحي للأسرى الأميركيين أثناء الحرب العالمية الثانية.

وتعترف كلية طب جامعة "كيوشو" للمرة الأولى علنًا بأن جنود القوات الأميركية الذين أسروا تم إزالة أجزاء من أدمغتهم وكبدهم، ضمن سلسلة من التجارب المروعة التي أجراها العاملون في المجال الطبي في الجامعة خلال الحرب العالمية الثانية.

وتم شرح ذلك، من خلال اثنين من أصل 63 عنصرًا في المعرض، و9 من أفراد القوات الجوية الأميركية، الذين نجوا في 5 أيار/ مايو 1945، قبل أن يتم أسرهم من قِبل القوات اليابانية.

ونقل الكابتن مارفين واتكنز إلى طوكيو للاستجواب، في حين تم نقل 8 رجال من مساعديه الناجين إلى الطبيب العسكري ثم نقلوا إلى كلية طب جامعة "كيوتو".

وفي العام 1948 زعمت شهادة ضد 30 طبيبًا وموظفًا في الجامعة في محكمة جرائم الحرب في يوكوهاما، بأن الأسرى عرضوا للعلاج, الذي شمل حقن مياه البحر في الوريد، لتحديد ما إذا كانت المياه المالحة يمكن أن تستخدم كبديل للمحلول الملحي أم لا.

كما تم إزالة أجزاء من كبد بعضهم لتحديد ما إذا كان بإمكانهم البقاء على قيد الحياة دونه أم لا، ونُزع من آخرين أجزاءً من الدماغ لمعرفة ما إذا كان ذلك سيعالج مرض الصرع أم لا.

وذكرت صحيفة "ديلي تلغراف" أنه لم ينجو أي من الرجال ولكن تم الحفاظ على رفاتهم في الفورمالديهايد, وهو غاز عديم اللون, حتى نهاية الحرب، كما دمر الأطباء المتورطون الأدلة التي تدينهم.

ووجدت المحكمة في وقت لاحق أنه كان هناك نحو 23 رجلًا مذنبًا, انتحر واحد منهم في السجن أثناء المحاكمة، وحُكم على 5 آخرين بالإعدام، و4 بالسجن مدى الحياة وصدر على الباقيين أحكام بمدد أقصر.

وخفف الحاكم العسكري لليابان، الجنرال دوغلاس ماك آرثر، هذه الأحكام, كما خفض عقوبة السجن العام 1950, وبحلول نهاية العقد تم الإفراج عن جميع المتورطين في القضية.

ولم تجد المحكمة أن الجامعة كانت مذنبة في الإسهام بشكل منهجي في وفاة الرجال، على الرغم من إدانة 23 مذنبًا، ولكن تجنبت المؤسسة التعرض لهذا الموضوع علنًا.

وقرر أساتذة الجامعة في آذار/ مارس الماضي تسليط الضوء على هذا الدور، وأضافوا هذين العنصرين إلى المعرض.

ومن المعروف أيضًا أن هناك حالات أخرى من تشريح الإنسان قد أجريت من قِبل القوات اليابانية خلال الفترة ذاتها.

ونفذت الوحدة 731، صاحبة "السمعة السيئة", وهي وحدة الحرب البيولوجية في الجيش الإمبراطوري الياباني، الآلاف من عمليات التشريح شمال الصين, ولم يتم التحقيق مع المسؤولين في ذلك الأمر حتى الآن.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إطلاق معرض ياباني يُظهر تشريح الأسرى الأميركيين أثناء الحرب العالمية الثانية إطلاق معرض ياباني يُظهر تشريح الأسرى الأميركيين أثناء الحرب العالمية الثانية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إطلاق معرض ياباني يُظهر تشريح الأسرى الأميركيين أثناء الحرب العالمية الثانية إطلاق معرض ياباني يُظهر تشريح الأسرى الأميركيين أثناء الحرب العالمية الثانية



ارتدت سروالًا ضيقًا من الجلد الأسود

كارول فورديرمان تُظهر قوامها في إطلالة مُثيرة

لندن ـ ماريا طبراني
تسببت المذيعة ومقدمة البرامج الإنكليزية، كارول فورديرمان، والبالغة من العمر 58 عامًا، في حالة من الذهول، عندما استعرضت قوامها المثير في سروال ضيق. والتقطت فورديرمان صورة سيلفي ساخنة لها في مرآة بالطول الكامل لإعطاء متابعيها، البالغ عددهم 391 ألف متابع على "تويتر" أفضل رؤية ممكنة لما ترتديه. وارتدت المذيعة سروال من الجلد الأسود الضيق مع زوج من الأحذية العالية، كما وضعت حول خصرها حزام أسود مع مشبك ذهبي ضخم، والذي أظهر حضرها ومنحنياتها المُثيرة. وفي لقطة أخرى ظهرت فورديرمان مع ابنها، البالغ من العمر 22 عامًا وهي متخذه، وضع يشبه ملصقات الأفلام السينمائية، وقد وجهت الجميلة الشقراء وجهها إلى الكاميرا وهي مبتسمة. وصففت مقدمة برنامج "العد التنازلي" السابقة، التي غادرت البرنامج في عام 2008، شعرها في تموجات انسيابية، واختار مظهرًا طبيعيًا للماكياج. وتُعرف كارول بأنها مقدمة برنامج "العد التنازلي"، حيث قامت بذلك منذ عام 1982،  حتى غادرته بعد

GMT 18:48 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

5 أنشطة ترفيهية تجعل "روتردام" وِجهتك المُفضلة
 صوت الإمارات - 5 أنشطة ترفيهية تجعل "روتردام" وِجهتك المُفضلة
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام تُطلق أحدث مجموعة أزياء لشتاء 2019

GMT 23:26 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

كيميتش يحذر لاعبي بايرن ميونخ من الخطأ السابق

GMT 23:58 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

الغيرة تفسر أزمات بيريسيتش في إنتر ميلان
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates