الوحدات الكردية تحرر أربع قرى في الرقة من قبضة تنظيم داعش
آخر تحديث 11:57:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تواصل الاشتباكات في دمشق وارتفاع عدد الغارات في حمص

الوحدات الكردية تحرر أربع قرى في الرقة من قبضة تنظيم "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الوحدات الكردية تحرر أربع قرى في الرقة من قبضة تنظيم "داعش"

الوحدات الكردية
دمشق ـ نور خوام

أكدت مصادر سورية مطلعة أن منطقة عين عيسى في ريف الرقة الشمالي الغربي ومحيطها تشهد هدوءًا عقب استمرار الاشتباكات العنيفة فيها والتي تمكنت فيها الوحدات الكردية من استعادة السيطرة على أربع قرى كان "داعش" سيطر عليها خلال الـ 24 ساعة الماضية.

 وأوضحت المصادر أن الاشتباكات ترافقت مع ضربات مكثفة لطائرات التحالف التي كان لها دور فعال في إيقاف تقدم "داعش" في منطقة عين عيسى ومحيطها، وأن هناك معلومات مؤكدة عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف عناصر التنظيم، وأن محيط منطقة عالية وأطراف جبل عبد العزيز في غرب محافظة الحسكة يشهد استمرار الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي من طرف و"داعش" من طرف آخر.

وذكرت أن "داعش" نفى عملية مباغتة في المنطقة الممتدة من جنوب عين العرب "كوباني" وصولًا إلى محيط جبل عبد العزيز عند الأطراف الغربية لمحافظة الحسكة، مرورًا بمدينة عين عيسى وبلدة الشركراك، وقرى عدة في المنطقة، وأنه ترافقت مع تفجير مقاتلين اثنين من أشبال "الخلافة" لأنفسهما بعربات مفخخة قرب تمركزات لوحدات الحماية في منطقة عين عيسى والأطراف الغربية لمحافظة الحسكة.

وأفادت المصادر أن محافظة دمشق شهدت سقوط قذائف عدة أطلقتها فصائل على مناطق في شارع الملك فيصل وبالقرب من كراجات درعا، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، وأن هناك معلومات عن استشهاد طفل على الأقل، بالإضافة إلى أضرار مادية في ممتلكات مواطنين.

وتابعت أن قذيفة سقطت في منطقة التضامن جنوب العاصمة دون أن تنفجر، فيما دارت اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، في أطراف مخيم اليرموك جنوب العاصمة، وأن هناك معلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وأعلنت المصادر أن عدد الغارات في حمص ارتفع إلى نحو 60 غارة نفذها الطيران الحربي خلال الساعات الماضية على مناطق في القس الشمالي ومناطق أخرى في مدينة تدمر ومحيطها وأطرافها في ريف حمص الشرقي، وأدت إلى مقتل خمسة مواطنين على الأقل، وسقوط عدد من الجرحى وأضرار مادية ودمار في ممتلكات مواطنين.

وأردفت أن القوات الحكومية  فتحها نيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في منطقة الحولة في الريف الشمالي لحمص، بينما سقطت قذائف عدة على مناطق في حي الوعر في مدينة حمص، دون أنباء عن خسائر بشرية.

وصرحت المصادر أن رجلًا من بلدة سراقب قتل متأثرًا بجراح أصيب بها جراء قصف جوي تعرضت له مناطق في البلدة في وقت سابق، بينما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة عدة على مناطق في بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي، عقبه قصف من قبل القوات الحكومية على مناطق في البلدة، و أشارت إلى سقوط عدد من الجرحى إثر قصف الطيران المروحي في مدينة إدلب.

ولفتت إلى أن الفصائل المقاتلة استهدفت تمركزات القوات الحكومية في محافظة اللاذقية بقذائف عدة، وأن القوات الحكومية  قصفت مناطق في محيط بلدة سلمى في جبل الأكراد، دون أنباء عن خسائر بشرية، وأن مناطق في الريف تشهد منذ أشهر اشتباكات متجددة بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر.

وأشارت إلى أن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على مناطق في قرية الحويز في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ومناطق أخرى في الأراضي الزراعية لبلدة اللطامنة في الريف الشمالي لحماة، وأنه لم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في حين سقطت قذائف عدة أطلقتها بعض الفصائل على مناطق في بلدة سلحب الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية في ريف حماة.

وأوضحت أن الطيران المروحي ألقى المزيد من البراميل المنفجرة على مناطق في درعا البلد وحي طريق السد ومنطقة مخيم درعا، دون أنباء عن إصابات، بالتزامن مع استمرار القصف المكثف من قبل القوات الحكومية على مناطق في البلدة، وأماكن في بلدة داعل، مشيرة إلى مقتل رجل جراء سقوط قذيفة بالقرب منه في حي الكاشف الخاضع لسيطرة القوات الحكومية في مدينة درعا.

وبيّنت المصادر أن اشتباكات عنيفة تدور في محور منطقة الليرمون في حلب بين الفصائل المقاتلة من طرف، والقوات الحكومية مدعمة بـ "كتائب البعث" من طرف آخر، وسط قصف جوي على مناطق الاشتباك، ترافق مع قصف متبادل بين الطرفين، وأن هناك معلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، مشيرة إلى استمرار الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، ومقاتلي غرفتي عمليات "أنصار الشريعة" و"فتح حلب" من طرف آخر، في محيط مبنى المخابرات الجوية ومسجد "الرسول الأعظم" ومبنى دار الأيتام في حي جمعية الزهراء، بالتزامن مع استمرار القصف الجوي على مناطق الاشتباكات، وأن هناك معلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

وأضافت أن عنصرًا من "جبهة النصرة" فجر نفسه في عربة مفخخة أمام مبنى دار الأيتام ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 25 عنصرًا من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، بالإضافة إلى إصابة آخرين بجراح،  وأن الطيران المروحي ألقى برميلًا متفجرًا على منطقة في حي السكري في مدينة حلب، فيما سقطت قذائف أطلقتها القوات الحكومية على مناطق في بلدة حريتان في ريف حلب الشمالي.

وأفادت أن مناطق في حي النشوة الخاضع لسيطرة تنظيم "داعش" في مدينة الحسكة تعرضت لقصف من قبل الطيران الحربي بغارات عدة، دون أنباء عن خسائر بشرية، وأن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، و"داعش" من جهة أخرى، في محيط حي النشوة الغربية، كما تدور اشتباكات بين الطرفين في منطقة الليلية الواقع في شمال مستشفى الأطفال، وأن هناك أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وذكر المصادر أن الطيرن الحربي نفذ المزيد من الغارات على مناطق في مدينة الزبداني في ريف دمشق بينما ألقى الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في المدينة، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات العنيفة في محيط المدينة بين "حزب الله" اللبناني و"الفرقة الرابعة" من طرف، والفصائل المقاتلة ومسلحين محليين من طرف آخر، وسط قصف مكثف من قبل القوات الحكومية على مناطق في المدينة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوحدات الكردية تحرر أربع قرى في الرقة من قبضة تنظيم داعش الوحدات الكردية تحرر أربع قرى في الرقة من قبضة تنظيم داعش



GMT 03:02 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الإمارات تُوفر مزايا جديدة وخصومات للمواطنين فوق سن الـ 60

GMT 23:35 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز أبوظبي للصحة العامة يشارك في معرض سيال الشرق الأوسط

GMT 23:30 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز الحلال للتجارة في دبي يٌعزّز نطاق خدماته بشراكات عالمية

لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز اكتشفيها بنفسك استوحي منها إطلالتكِ المميّزة والأنيقة

واشنطن - صوت الإمارات
على الرغم من وصولها لسن الـ51 عاماً، إلا أن النجمة العالمية جينيفر لوبيز لاتزال تحصد الإعجاب بفضل إطلالتها، نظراً لتمتعها بقوام رشيق، وذوق راقٍ في اختيار إطلالاتها اليومية، وفي السطور التالية، جمعنا لكِ "أجمل إطلالات جينيفر لوبيز، لتستوحي منها إطلالة مميزة وأنيقة في حياتك اليومية. جينيفر لوبيز ببنطلون من القماش اللامع تتميز جينيفر لوبيز بقدرتها الرائعة على اختيار قطع الملابس غير التقليدية، وتنسيقها بشكل مميز يناسب الحياة اليومية، وفي إطلالة أنيقة تناسب أوقات المساء، اختارت جينيفر لوبيز بنطلوناً من القماش اللامع باللون الأحمر الداكن، مع كروب توب بأكمام طويلة ذي تصميم شبكي على البطن، إضافة إلى حزام عريض من الجلد الأسود، واعتمدت مع هذه الإطلالة تسريحة شعر كعكة مرفوعة، ومكياجاً ترابياً بسيطاً. جينيفر لوبيز بفستان أبيض ...المزيد

GMT 02:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 صوت الإمارات - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 06:32 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 صوت الإمارات - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 20:42 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وست بروميتش ضيفا على برايتون في أول مباراة بعد رحيل حجازي

GMT 00:54 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ريال مدريد يدخل مواجهات دوري أبطال أوروبا بدون ظهير أيمن

GMT 18:47 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

البوسني دجيكو يتعادل لروما خلال الدقيقة 14 في لقاء ميلان

GMT 18:42 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

بارتوميو يكشف أنه لا يوجد سبب للاستقالة من رئاسة برشلونة

GMT 03:05 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

نادي كولون الألماني يعلن عن حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 03:12 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة حارس ميلان جانلويجي دوناروما و4 آخرين بفيروس كورونا

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:39 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 22:29 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يكافئ ميسي بـ 33 مليون يورو مقابل ولاءه للنادي

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates