قادة أوبك يلتقون في الجزائر لبلورة فكرة واضحة عن أوضاع الطاقة العالمية
آخر تحديث 00:16:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في محاولة لإعادة الاستقرار إلى الأسواق النفطية وسط تعدد السيناريوهات

قادة "أوبك" يلتقون في الجزائر لبلورة فكرة واضحة عن أوضاع الطاقة العالمية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قادة "أوبك" يلتقون في الجزائر لبلورة فكرة واضحة عن أوضاع الطاقة العالمية

قادة "أوبك" يلتقون في الجزائر لبلورة فكرة واضحة عن أوضاع الطاقة العالمية
الجزائر - ربيعة خريس

تتعدد  السيناريوهات التي يمكن أن ينتهي عليها اجتماع الجزائر لدول منظمة "أوبك" و الدول المنتجة خارجها، المزمع عقده الثلاثاء، فيذهب بعضها إلى إمكانية الاتفاق على تثبيت سقف الإنتاج بمعية دول الأوبك، فيما يشير السيناريو الثاني إلى إمكانية الاتفاق على تخفيض الانتاج نظرًا لفائض العرض، ويُشير آخر إلى إمكانية العودة إلى خيار التسقيف مجددا او تجميد الانتاج المرن.

 تحتضن الجزائر، غد الثلاثاء، اجتماعا مهمًا  لقادة منظمة "اوبك"، على هامش منتدى الطاقة الدولي الـ15، الذي سينظّم على مدار يومين كاملين، ومن المتوقع أن يُشارك فيه 19 وزيرًا، الى جانب وزراء اقتصاد كل من ايطاليا وهولندا واليابان ومسؤولين اخرين في قطاع الطاقة لعدة بلدان منها الصين والارجنتين والولايات المتحدة الاميركية واستراليا والمكسيك، وتضم قائمة المشاركين ايضا ابرز وزراء الطاقة للدول المنتجة والمصدرة للنفط، مثل روسيا والمملكة العربية السعودية وإيران والعراق وقطر والنوريج، ولن تقتصر المشاركة على الوزراء فقط، بل ستشارك فيه ايضا العديد من الشركات والمجموعات الدولية، ويضاف اليهم مسؤولي الاتحاد الأفريقي والبنك العالمي ومنتدى الاقتصاد العالمي والوكالة الدولية للطاقة، اضافة الى المفوضية الاوروبية ومنظمة اوبك ممثل في امينها العام والمنظمة العربية للدول المصدرة للنفط.

وسيتناول اللقاء مسائل متعلقة بقطاع الطاقة العالمي كأسواق والمعطيات الجديد المتعلقة بسوق الغاز الطبيعي وكذا الطاقات المتجددة "النووية والهيدروجينية"، وعقلنة استعمال الطاقة وحوكمة الطاقة والولوج الى مصادرها، وستسمح هذه المواضيع التي سيتم تناولها في المنتدى ببلورة فكرة واضحة عن اتجاهات سوق الطاقة العالمية على المدى القريب المتوسط او البعيد.

وتترقّب الاسواق النفطية، اجتماع الجزائر، المنتظر عقده غدًا، وتُعلّق عليه آمال كبيرة في دعم الاسعار، لا سيما مع المشاركة القياسية للدول المصدرة للنفط والحديث عن امكانية اقرار اتفاق مبدأي لتثبيت الانتاج.

 

ورغم صعوبة المهمة بالنظر إلى وجود اختلالات في المصالح  داخل " اوبك " وكذا بين الدول الاعضاء وغير الاعضاء في المنظمة، تسعى الجزائر إلى تحقيق استقرار سعر النفط عند نحو 60 دولارا للبرميل، وأجرى وزير الطاقة الجزائري نورالدين بوطرفة، مفاوضات مع العديد من الدول، وزار كل من قطر وايران وروسيا بهدف تحقيق استقرار السوق، وحسب التصريحات التي صدرت عن وزير الطاقة الجزائري، فإن المنتجين داخل وخارج "أوبك" يسعون إلى خفض إمدادات النفط بمقدار مليون برميل يوميًا لإعادة التوازن للأسواق ودعم الأسعار.

 وتضاربت المعلومات خلال  الساعات الماضية حول امكانية العودة الى المفاوضات بخصوص تجميد انتاج النفط، وتحدثت صحيفة "ذا وول ستريت جورنال"، عن الحدث وقالت إن الدول المصدر للنفط قد تستأنف مناقشة مقترح تجميد الاجتماع خلال قمة الطاقة التي ستعقد بالجزائر، ونقلت عن مصادر خاصة بها ان فنزويلا والاكوادور والكويت، جاهزة لمناقشة القضية، في حين اوضحت وكالة بلومبرغ الاقتصادية، ان الدول الاعضاء في منظمة "اوبك"، ليس لديها أي خطط للعودة إلى المفاوضات بشأن تجميد انتاج النفط.

 ومن جهتهم رجّح خبراء في الاقتصاد الجزائري، فرضية نجاح الاجتماع غير الرسمي لمنظمة "اوبك"، المرتقب ، واحراز توافق بشان معدل انتاج بإمكانه ان يضمن استقرار سوق السعر.

وقال الخبير الاقتصادي الجزائري مصطفى مقيدش، في تصريح له، إن معدل الاسعار ما دون 50 دولار للبرميل لا يناسب دول "الاوبك"، وحتى دول الخليج كونها بحاجة ماسة لسيولة مالية ضخمة، ما يجعل الاتفاق مرغوبا فيه وهو وارد جدا لأمرين الأول داخلي بالنسبة لأوبك والآخر خارجي".

 وتوقّع الخبير الاقتصادي الجزائري، امكانية تحويل وبشكل سيادي هذا الاجتماع لندوة وزارية غير عادية لـ"أوبك" لتأكيد القرار بشكل رسمي وهذا يكون له أثر على الأسواق بالنسبة للمنظمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قادة أوبك يلتقون في الجزائر لبلورة فكرة واضحة عن أوضاع الطاقة العالمية قادة أوبك يلتقون في الجزائر لبلورة فكرة واضحة عن أوضاع الطاقة العالمية



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 01:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فرنسا تعبر سويسرا وتحقق العلامة الكاملة في مونديال اليد

GMT 19:26 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي طرق بسيطة لإعادة الحياة لفناء منزلك

GMT 10:02 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متلازمة شيهان تصيب الأمهات بسبب نزيف ما بعد الولادة

GMT 11:26 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بلدية أملج تبدء إزالة الأثار الناتجة عن الأمطار الغزيرة

GMT 04:22 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

برادا كاندي العطر الخاص بالفتاة الشقية فقط

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 14:10 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

القفطان المغربي العصري يقود زهرة اليعقوبي إلى العالمية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates