اشتباكات في درعا والطائرات الحربية تقصّف ريفي إدلب الجنوبي والغربي
آخر تحديث 22:01:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سقوط عشرات القتلى والجرحى من القوات الحكومية في معارك عنيفة في حمص

اشتباكات في درعا والطائرات الحربية تقصّف ريفي إدلب الجنوبي والغربي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اشتباكات في درعا والطائرات الحربية تقصّف ريفي إدلب الجنوبي والغربي

الطيران الحربي السوري
دمشق - نور خوام

استهدف الطيران الحربي مناطق في بلدة التمانعة، في ريف إدلب الجنوبي، وقصّفت الطائرات الحربية مناطق في بلدتي بسنقول وكورين وأماكن في مدينة جسر الشغور، وأطرافها في ريف إدلب الغربي، وشنّ الطيران الحربي العديد من القذائف ونيران الرشاشات الثقيلة، على مناطق في مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 10 من عناصر القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، وإصابة عشرات آخرين بجراح، خلال معارك عنيفة دارت مع تنظيم "داعش" في محيط تل الصوانة وحويسيس وحقل شاعر في بادية حمص الشرقية، في حين قُتل شخص من بلدة تلذهب في ريف حمص الشمالي، تحت التعذيب داخل سجون القوات الحكومية، كما جدّدت القوات الحكومية استهدافها لمناطق في حي الوعر في مدينة حمص، بينما سقطت قذيفة أطلقتها الفصائل على منطقة في قرية جبورين في ريف حمص الشمالي.
وتجدّد اندلاع الحرائق في ريف القرداحة مسقط رأس بشار الأسد، رئيس النظام السوري، واندلعت النيران في قرية القلمون ومنطقة جبل العرين، في ريف القرداحة في ريف اللاذقية الشرقي، ووصلت فرق الإطفاء محاولة إخماد النيران التي أسفرت عن احتراق سيارة إطفاء في منطقة جبل العرين، دون خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر أن ريف مدينة القرداحة مسقط رأس بشار الأسد رئيس النظام السوري، يشهد استنفارًا نتيجة اندلاع حرائق كبيرة في ريف المدينة، والتهمت النيران مساحات واسعة من الأراضي الزراعية، ومزارع الزيتون والغارات والأحراش الزراعية، وسط فشل كافة محاولات السيطرة على الحريق من قبل فرق الإطفاء والدفاع المدني، واندلعت النيران في القرى الواقعة على مسافة تبدأ من نحو 3 كلم من مدينة القرداحة، ولا تزال مستمرة حتى الآن، نتيجة لعدم القدرة على السيطرة على الحريق، إضافة لهبوب رياح زادت من حجم النيران والمساحات المحترقة، التي شملت قرى بقليون وخريبات القلعة وديروتان دباش والمعلقة والقلمون، وباقيلون وبيت سوهين وقرى أخرى قريبة منها.
وقُتل شخص جراء قصّف استهدف منطقة جسر الحج في مدينة حلب، وقضي شخص جراء قصّف مدفعي استهدف حي السكري، وأغار الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، على مناطق في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، فيما قصّف الطيران الحربي مناطق في بلدة حيان، في ريف حلب الشمالي. وشنّت القوات الحكومية غارات على مناطق في أحياء القاطرجي والميسر وطريق الباب وقاضي عسكر وضهرة عواد والهلك والشعار والصاخور في مدينة حلب، وسقطت قذائف أطلقتها الفصائل على أماكن حي الحمدانية، ومنطقتي جامع التوحيد ومحطة بغداد في مدينة حلب، ما أسفر عن مقتل شخص، واندلاع نيران في أماكن في حي الحمدانية، بينما تجدّدت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر في محور بستان القصر في مدينة حلب، وسط قصّف من قبّل القوات الحكومية، استهدف مناطق الاشتباك، في حين قُتل شخص جراء انفجار لغم زرعه تنظيم "داعش" في بلدة صوران، في ريف حلب الشمالي، واستهدفت الفصائل مدفعًا للقوات الحكومية في منطقة تل الرجم في ريف حلب الجنوبي، وقصّف الطيران الحربي مناطق في بلدة كفرناها في ريف حلب الشمالي. وقُتل 3 أشخاص من عائلة واحدة جراء قصّف الطائرات الحربية التركية لمناطق في قريتي ساب ويران، في ريف منبج الغربي، في ريف حلب الشمالي الشرقي، ودارت اشتباكات بين مقاتلين من قوات سورية الديمقراطية وتنظيم "داعش"، في منطقة النيرب في ريف منبج الغربي، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف القوات.
 
واستهدفت الفصائل المقاتلة بصاروخ موجه عربة مدرعة للقوات الحكومية، شمال مدينة صوران في ريف حماة الشمالي، ما أسفر عن إعطابها، ومقتل وجرح عدد من عناصر القوات الحكومية، وشنّ الطيران الحربي مناطق في قريتي قرقور والزيارة في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية.
ولا تزال المعارك متواصلة في الغوطة الشرقية، وتركزت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وجيش الإسلام من طرف آخر في محور بلدة الريحان في الغوطة الشرقية، ودارت اشتباكات بين الطرفين في جبهة البحارية في الغوطة الشرقية، بينما جدّدت القوات الحكومية استهدافها لمناطق في مدينة مضايا، ما أسفر عن اندلاع الحرائق في منازل مواطنين، واستهدفت القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها بالقذائف ونيران الرشاشات الثقيلة أماكن في منطقة التل، دون معلومات عن خسائر بشرية. وقصّفت القوات الحكومية مناطق في درعا البلد في مدينة درعا، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات في درعا والطائرات الحربية تقصّف ريفي إدلب الجنوبي والغربي اشتباكات في درعا والطائرات الحربية تقصّف ريفي إدلب الجنوبي والغربي



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

دبي - صوت الإمارات
تعتمد الممثلة اللبنانية سينتيا خليفة على اللون الأسود في غالبية إطلالاتها الرسمية، ولكن مع تعديلات طفيفة تجعل أناقتها مميزة. حيث تألقت النجمة خلال عرض فيلمها، بفستان أسود ضيق قصير، ونسقته مع سترة ملونة، كما ارتدت جوارب سوداء سميكة، وانتعلت جزمة بيضاء من الجلد اللامع وبكعب عريض. وخلال مشاركتها في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الرابعة والأربعين، بدت النجمة جذابة بفستان أسود خالٍ من الأكمام، وزينته بمشبك ألماسي، ووضعت أقراطاً من نوع Cascade earrings ألماسية. الزي حمل توقيع المصممة مرمر حليم، وانتعلت صندلاً من جيمي تشو Jimmy Choo، وتزينت بمجوهرات من تصميم نور شمس. كما تألقت النجمة خلال مشاركتها في مهرجان البحر الأحمر الدولي في دورته السابقة بفستان أسود يزدان بالريش وبعقدة كبيرة من الوراء. ووضعت قفازات سوداء طويلة من الساتان ا...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 03:44 2022 الإثنين ,18 تموز / يوليو

نوال الزغبي أيقونة الموضة والأناقة

GMT 21:41 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

سارة سلامة تظهر بنيولوك جديد خلال عرض مسرحية محمد هنيدي

GMT 06:01 2013 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

كيف تساعدون طفلكم على النمو والتطور؟

GMT 18:40 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

سيروم جينيفيك لايت بيرل للعيون والرموش الرائع من "لانكوم"

GMT 11:03 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

روضة ند الحمر تطلق مبادرة "الحقيبة الشتوية" للعمال

GMT 08:59 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

طريقة تحضير ومقادير كنافة القشطة "الفيصلية"

GMT 15:36 2013 الثلاثاء ,24 أيلول / سبتمبر

كيف تجعلين طفلكِ يستمع إليكِ وينصت لكلامكِ؟

GMT 14:46 2014 الأربعاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تأجيل عرض فيلم "واحد صعيدي" إلى الخميس

GMT 20:32 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

تخلصي من بقايا ماكياج عينيك بـ3 زيوت سريعة المفعول

GMT 19:34 2013 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تقديم عروض راقصة حول المرأة والأحاسيس الإنسانية و الحرية

GMT 08:16 2013 الإثنين ,25 آذار/ مارس

أكثر من احتفال تشهده الكويت في "ساعة الأرض"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates