اشتباكات في درعا والطائرات الحربية تقصّف ريفي إدلب الجنوبي والغربي
آخر تحديث 01:39:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سقوط عشرات القتلى والجرحى من القوات الحكومية في معارك عنيفة في حمص

اشتباكات في درعا والطائرات الحربية تقصّف ريفي إدلب الجنوبي والغربي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اشتباكات في درعا والطائرات الحربية تقصّف ريفي إدلب الجنوبي والغربي

الطيران الحربي السوري
دمشق - نور خوام

استهدف الطيران الحربي مناطق في بلدة التمانعة، في ريف إدلب الجنوبي، وقصّفت الطائرات الحربية مناطق في بلدتي بسنقول وكورين وأماكن في مدينة جسر الشغور، وأطرافها في ريف إدلب الغربي، وشنّ الطيران الحربي العديد من القذائف ونيران الرشاشات الثقيلة، على مناطق في مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 10 من عناصر القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، وإصابة عشرات آخرين بجراح، خلال معارك عنيفة دارت مع تنظيم "داعش" في محيط تل الصوانة وحويسيس وحقل شاعر في بادية حمص الشرقية، في حين قُتل شخص من بلدة تلذهب في ريف حمص الشمالي، تحت التعذيب داخل سجون القوات الحكومية، كما جدّدت القوات الحكومية استهدافها لمناطق في حي الوعر في مدينة حمص، بينما سقطت قذيفة أطلقتها الفصائل على منطقة في قرية جبورين في ريف حمص الشمالي.
وتجدّد اندلاع الحرائق في ريف القرداحة مسقط رأس بشار الأسد، رئيس النظام السوري، واندلعت النيران في قرية القلمون ومنطقة جبل العرين، في ريف القرداحة في ريف اللاذقية الشرقي، ووصلت فرق الإطفاء محاولة إخماد النيران التي أسفرت عن احتراق سيارة إطفاء في منطقة جبل العرين، دون خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر أن ريف مدينة القرداحة مسقط رأس بشار الأسد رئيس النظام السوري، يشهد استنفارًا نتيجة اندلاع حرائق كبيرة في ريف المدينة، والتهمت النيران مساحات واسعة من الأراضي الزراعية، ومزارع الزيتون والغارات والأحراش الزراعية، وسط فشل كافة محاولات السيطرة على الحريق من قبل فرق الإطفاء والدفاع المدني، واندلعت النيران في القرى الواقعة على مسافة تبدأ من نحو 3 كلم من مدينة القرداحة، ولا تزال مستمرة حتى الآن، نتيجة لعدم القدرة على السيطرة على الحريق، إضافة لهبوب رياح زادت من حجم النيران والمساحات المحترقة، التي شملت قرى بقليون وخريبات القلعة وديروتان دباش والمعلقة والقلمون، وباقيلون وبيت سوهين وقرى أخرى قريبة منها.
وقُتل شخص جراء قصّف استهدف منطقة جسر الحج في مدينة حلب، وقضي شخص جراء قصّف مدفعي استهدف حي السكري، وأغار الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، على مناطق في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، فيما قصّف الطيران الحربي مناطق في بلدة حيان، في ريف حلب الشمالي. وشنّت القوات الحكومية غارات على مناطق في أحياء القاطرجي والميسر وطريق الباب وقاضي عسكر وضهرة عواد والهلك والشعار والصاخور في مدينة حلب، وسقطت قذائف أطلقتها الفصائل على أماكن حي الحمدانية، ومنطقتي جامع التوحيد ومحطة بغداد في مدينة حلب، ما أسفر عن مقتل شخص، واندلاع نيران في أماكن في حي الحمدانية، بينما تجدّدت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر في محور بستان القصر في مدينة حلب، وسط قصّف من قبّل القوات الحكومية، استهدف مناطق الاشتباك، في حين قُتل شخص جراء انفجار لغم زرعه تنظيم "داعش" في بلدة صوران، في ريف حلب الشمالي، واستهدفت الفصائل مدفعًا للقوات الحكومية في منطقة تل الرجم في ريف حلب الجنوبي، وقصّف الطيران الحربي مناطق في بلدة كفرناها في ريف حلب الشمالي. وقُتل 3 أشخاص من عائلة واحدة جراء قصّف الطائرات الحربية التركية لمناطق في قريتي ساب ويران، في ريف منبج الغربي، في ريف حلب الشمالي الشرقي، ودارت اشتباكات بين مقاتلين من قوات سورية الديمقراطية وتنظيم "داعش"، في منطقة النيرب في ريف منبج الغربي، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف القوات.
 
واستهدفت الفصائل المقاتلة بصاروخ موجه عربة مدرعة للقوات الحكومية، شمال مدينة صوران في ريف حماة الشمالي، ما أسفر عن إعطابها، ومقتل وجرح عدد من عناصر القوات الحكومية، وشنّ الطيران الحربي مناطق في قريتي قرقور والزيارة في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية.
ولا تزال المعارك متواصلة في الغوطة الشرقية، وتركزت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وجيش الإسلام من طرف آخر في محور بلدة الريحان في الغوطة الشرقية، ودارت اشتباكات بين الطرفين في جبهة البحارية في الغوطة الشرقية، بينما جدّدت القوات الحكومية استهدافها لمناطق في مدينة مضايا، ما أسفر عن اندلاع الحرائق في منازل مواطنين، واستهدفت القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها بالقذائف ونيران الرشاشات الثقيلة أماكن في منطقة التل، دون معلومات عن خسائر بشرية. وقصّفت القوات الحكومية مناطق في درعا البلد في مدينة درعا، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات في درعا والطائرات الحربية تقصّف ريفي إدلب الجنوبي والغربي اشتباكات في درعا والطائرات الحربية تقصّف ريفي إدلب الجنوبي والغربي



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 06:59 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أوكرانيا الوجهة المثالية لقضاء أجمل شهر عسل

GMT 22:18 2020 الأربعاء ,22 إبريل / نيسان

محمد رمضان يشارك في السخرية من "البرنس"

GMT 19:07 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

شذى حسون تتألق بإطلالة كاجوال في جلسة تصوير جديدة

GMT 18:42 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الشكوك تحوم حول مشاركة محمد صلاح أمام "مانشستر يونايتد"

GMT 17:38 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

السورية نسرين طافش بإطلالة مثيرة وجرئيه عبر "انستغرام"

GMT 05:39 2019 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

27.4 % تراجع الهجمات الإلكترونية بالإمارات

GMT 06:47 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

الشيخ راشد النعيمي يشيد بفوز "عجمان" التاريخي

GMT 11:12 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مظهر ميغان ماركل يُثير استياء العائلة المالكة البريطانية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates