بعثة الأمم المتحدة توضح كلام كوبلر المنقوصة وتؤكد أن لا نية لديه للتدخل بالشؤون الليبية
آخر تحديث 00:52:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

هيئة الحوار الليبي تجتمع الخميس والرئيس التونسي يؤكد دعمه لحكومة الوفاق ووحدة ليبيا

بعثة الأمم المتحدة توضح كلام كوبلر المنقوصة وتؤكد أن لا نية لديه للتدخل بالشؤون الليبية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بعثة الأمم المتحدة توضح كلام كوبلر المنقوصة وتؤكد أن لا نية لديه للتدخل بالشؤون الليبية

مجلس النواب الليبي
طرابلس - فاطمة السعداوي

أكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أن تصريحات المبعوث الأممي مارتن كوبلر بشأن منح مجلس النواب الليبي مهلة 10 أيام لمنح الثقة لحكومة الوفاق الوطني "نشرت منقوصة".وقال المتحدث باسم البعثة  سمير غطاس في تصريح صحفي مساء الاثنين، أن ما قصده كوبلر هو "أنه بناءً على ما نص عليه الاتفاق السياسي الليبي، كان على مجلس النواب أن يجتمع بعد 10 أيام من تقديم التشكيلة الحكومية للتصويت على منح الثقة للحكومة، وهذا ما لم يحصل حتى الآن".

وأوضح غطاس أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا راجعت الوسيلة الإعلامية التي نشرت تصريحات مارتن كوبلر، وجرى تصحيح هذا الخطأ، مشددًا على أن كوبلر لم يقصد أبدًا إعطاء مهلة لمجلس النواب للتصويت على الحكومة، مشددًا على احترام البعثة بقيادة مارتن كوبلر لسيادة ليبيا وعمل مؤسساتها.هذا وطالب عدد من النواب الليبين، أعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بعرض التشكيلة الوزارية لحكومتهم على المجلس في طبرق، وانتظار تعديل الإعلان الدستوري وتضمينه الاتفاق السياسي.

ورفض النواب المعارضون  تصريحات المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر بشأن الدعوة إلى عقد جلسة لمنح الثقة للحكومة في مهلة عشرة أيام، واعتبروها تدخلا في الشؤون الداخلية للبلاد. وقال النائب بدر العقوري باسمهم: إنهم تمسكوا بضرورة أن يكون جميع أعضاء المؤتمر الوطني العام المنتخبين عام 2012 أعضاء في المجلس الأعلى للدولة، إضافة إلى التأكيد على أن ولاية مجلس النواب تستمر حتى تسليم السلطة إلى جسم تشريعي منتخب وفق دستور دائم للبلاد، حسب قوله.

وأشار الى أن النواب المعارضين يعقدون اجتماعات تشاورية في طرابلس عقب إعلانهم منح الثقة للحكومة ودعوة وزرائها إلى تأدية اليمين القانونية في موعد أقصاه نهاية الأسبوع المقبل٬ في أي مدينة غير طبرق.وقال عضو الحوار السياسي الليبي  فضيل الامين في تغريدة على "تويتر" صباح اليوم الثلاثاء ان ‏اجتماع لجنة  الحوار سيكون الخميس المقبل.

وكانت ‏بعثة الامم المتحدة للدعم قد أبلغت الأسبوع الماضي لجنة الحوار عن عقد جلسة للحوار السياسي في تونس الخميس المقبل وحددت جدول الاعمال في بندين أولهما منح الثقة، والثانية التشاور حول  مجلس الدولة برئاسة عبدالرحمن السويحلي، ‏لتتفق فيما بعد أطراف الحوار وبعثة الامم المتحدة على تأجيل جلسة الحوار الي موعد آخر لم يحدد دون معرفة الأسباب.

وفي تونس أكد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بأنه مع التدخل العسكري الخارجي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في ليبيا، محبذا أن يتم هذا التدخل تحت مظلة الأمم المتحدة. ونقلت وكالة الأنباء التونسية (وات) أمس الإثنين عن السبسي قوله، في حوار مع صحيفة "لاستامبا" الإيطالية، أنه يتطلع إلى عودة الاستقرار في ليبيا، مشيرا إلى أن الإرهابيين الذين يهاجمون تونس يأتون من ليبيا.

 وأكد السبسي دعمه لرئيس الحكومة الليبية فايز السراج "حتى تبقى ليبيا موحدة"، وقال "نحن لدينا العديد من المشاكل مع ليبيا موحدة، فكيف سيكون الأمر في حال لو كانت مقسمة". وأضاف إن مسلحي "داعش" ليسوا بمسلمين ولا يمثلون الإسلام"، مؤكدا أن تونس مصممة على مواجهة هذا التنظيم الإرهابي، وأوضح أن دحر الإرهاب والإرهابيين يتطلب "القضاء على الأمية والتهميش وحل مشكلة البطالة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعثة الأمم المتحدة توضح كلام كوبلر المنقوصة وتؤكد أن لا نية لديه للتدخل بالشؤون الليبية بعثة الأمم المتحدة توضح كلام كوبلر المنقوصة وتؤكد أن لا نية لديه للتدخل بالشؤون الليبية



GMT 05:19 2024 الأحد ,14 إبريل / نيسان

موضة المزهريات الدارجة في عام 2024
 صوت الإمارات - موضة المزهريات الدارجة في عام 2024

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:16 2013 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ملياري يورو لصناعة كمبيوترات لوحية شبيه بالمخ البشري

GMT 17:49 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

الكويت تتسلم قيادة قوة "الواجب 81" الخليجية من السعودية

GMT 05:18 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

22 طبيبًا في المنيا يحصلون على دبلوم إدارة المستشفيات

GMT 14:16 2013 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أنثى نمر تصطاد ظبيًا بالتودد إليه

GMT 00:35 2013 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مطعم في تل أبيب يقدم لحم الخيل لزبائنه دون علمهم

GMT 02:49 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق "برشلونة" يهزم مضيفه "أتلتيك بيلباو" بهدفين نظيفين

GMT 04:42 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حارس "وست هام" يؤكد أن جوميز برع أمام منتخب البرازيل

GMT 01:45 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

باجاني تطرح سيارة فائقة القوة بقوة 827 حصانًا

GMT 17:44 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على طرق تنسيق "اللون المرجاني" في إطلالتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates