رحيل الشاعر والروائي الإماراتي ثاني السويدي عن عمر 54 عامًا
آخر تحديث 12:06:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استطاع أن يجتاز "التبو الاجتماعي" بروايته الشهيرة "الديزل"

رحيل الشاعر والروائي الإماراتي ثاني السويدي عن عمر 54 عامًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رحيل الشاعر والروائي الإماراتي ثاني السويدي عن عمر 54 عامًا

الشاعر ثاني السويدي
دبي - صوت الامارات

مع رحيل الشاعر ثاني السويدي عن عمر 54 عاماً، يخفت ضوء آخر في الفضاء الثقافي المحلّي، ضوء ظلّ ساطعاً ومتوهجاً في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.. رحيل يؤكد مضامين وأبعاد عنوان أول دواوين ثاني السويدي الشعرية وهو«ليجفّ ريق البحر» 1994، والذي بشّر بصوته المختلف، الخاص جداً، والمتمرد والمشاكس والحادّ الذي كان يقطع المسافة الكثيفة بين المتخيّل والواقعي، وبين ما هو جامح وما هو مهادن، متكئاً على البصيرة المخترقة لقصيدة النثر في أفقها المحلّي الناشئ، وفي مداها العربي والعالمي.

حاول السويدي حينها خلق صيغة للكتابة تجعل من السرد أرضاً تحتمل المخاضات المقلقة والشرسة للقصيدة الحديثة الفائضة بالبروق والرؤى الضارية، فكتب روايته «الديزل» بكل عنفوان السرد وجسارة الشعر، مجتازاً (التابو الاجتماعي)، ومرتحلاً بنصّه وسط حقول الألغام الافتراضية، وكانت كتابة أشبه بالحراثة في السديم، وهي كتابة توضحّت ملامحها بقوة في ديوانه الشعري التالي: «الأشياء تمرّ» في عام 2000، مشكلاً بذلك خطّاً إبداعياً فائراً بالأسئلة والتأملات والمراجعات المؤلمة نوعاً ما للمحيط الإنساني، والحيرة الوجودية، حيث ساهمت الطفرة الاجتماعية وزمن التحولات الجديدة في ظهور مجموعة من شعراء قصيدة النثر الإماراتيين، والتي كان ثاني السويدي أحد الأسماء اللامعة واللافتة ضمن نسيجها الإبداعي المستقلّ.

ولد ثاني السويدي بمنطقة المعيريض برأس الخيمة في عام 1966، وشكّلت البيئة الثقافية والاجتماعية التي ترعرع وسطها منطلقاً للتكوين الثقافي والجمالي الذي تأصّل في دواخله، وكان له دور مهم بعد ذلك في ترجمة رؤاه الشخصية وانطباعاته الذاتية إلى نصوص لصيقة بروح المكان، والنظر إلى هذا المكان بالذات من منصة التأمل والمعاينة والنبش والتحليل، ومن خلال لغة جريئة وعفوية وحارقة، وكانت رواية الديزل هي أكثر أعماله انحيازاً لهذا الجانب التفكيكي لزمن ما قبل النفط، وما بعده أيضاً، ووصف السويدي نفسه الرواية في إحدى حواراته بأنها تدور حول أثر تنامي النفط على المجتمعات الصغيرة الموزعة بين ثقافتين.

غياب ثاني السويدي هو غياب آخر موجع بعد الغيابات الفادحة لكل من جمعة الفيروز، وأحمد راشد ثاني، وناصر جبران، ومريم جمعة فرج، وحبيب الصايغ، وغيرهم من المبدعين الذين أسسوا للكتابة النوعية والأسلوب الزاهي والمتفرّد، في زمن يشهد تراجعات كبيرة وتحولات مقلقة على أكثر من صعيد وجهة، وغاب عنا السويدي بكامل أناقته الشعرية وسط المسيرة الشائكة للوداعات والغيابات الصادمة، لكن «لن يجفّ ريق الإبداع الذي تركه لنا».

قد يهمك ايضا:

 عبدالله المري يشيد بمرشح قدم بحثاً عن الفيزياء النووية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحيل الشاعر والروائي الإماراتي ثاني السويدي عن عمر 54 عامًا رحيل الشاعر والروائي الإماراتي ثاني السويدي عن عمر 54 عامًا



احتلّت عناوين الأخبار بعدما وضعت طفلتها الأولى من صديقها زين مالك

إليكِ أجمل إطلالات جيجي حديد خلال فترة حمّلها انتقي منها ما يُناسب ذوقكِ

واشنطن _صوت الامارات
إطلالات عارضة الأزياء جيجي حديد خلال الحمل، تفاوتت بين الجريء والكاجول، لكن في كلتي الحالتين أطلّت كعادتها بأزياء عصرية واكبت فيها  أحدث صيحات الموضة، واحتلت جيجي حديد العناوين في الساعات الماضية بعدما وضعت طفلتها الأولى من صديقها المغني زين مالك، حيث نشر كل من جيجي ومالك صورة على موقع انستغرام لإعلان الخبر السعيد، وفي هذه المناسبة جمعنا لكنّ اجمل اطلالات جيجي حديد في فترة حملها.ونشرت حديد منذ شهر تقريباً صوراً لها من جلسة تصوير خضعت لها قبيل وضع مولودتها، وقد تألقت بفستان طويل أبيض وجاء قماشه شفافاً عند منطقة البطن ليبرز بطنها، وأطلت في يوليو الماضي بلقاء مباشر عبر انستغرام وقد كشفت عن إطلالاتها وهي حامل للمرة الأولى بقميص بنقشة المربعات باللونين الابيض والأخضر. وبدت عارضة الأزياء التي تبلغ من العمر 25 عاماً، ساحرة بقم...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات بـ"الأبيض" والأزرق" لغرف المعيشة الشتويَّة

GMT 13:01 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

تحالف دعم الشرعية يؤكّد أنّ اتفاقية الأسرى مهمة
 صوت الإمارات - تحالف دعم الشرعية يؤكّد أنّ اتفاقية الأسرى مهمة
 صوت الإمارات - اعلان عودة أحمد خميس ومشاعل الشحي بعد انفصال شهرين

GMT 07:45 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

تطور مفاجئ بشأن مستقبل سواريز مع برشلونة

GMT 03:14 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

كورينثيانز يهزم باهيا في الدوري البرازيلي

GMT 02:22 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

"يويفا" يجتمع لدراسة مصير كأس السوبر الأوروبي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates