مراحل معرض مصري يكشف مراحل حياة النساء مِن الطفولة إلى الأمومة
آخر تحديث 11:14:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

22 عملًا تشكيليًّا مرسومة على القماش برؤية تميل إلى الواقعية

"مراحل" معرض مصري يكشف مراحل حياة النساء مِن الطفولة إلى الأمومة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مراحل" معرض مصري يكشف مراحل حياة النساء مِن الطفولة إلى الأمومة

معرض الفنانة التشكيلية المصرية جيهان سمير داوود
القاهرة - صوت الامارات

يُبدع الفنانون التشكيليون منذ القِدم أعمالا يدور مضمونها عن المرأة، مع تنوع أشكال التعبير عنها، فهي مفردة تشكيلية ترمز أحيانا إلى الجمال والحب، وفي أحيان أخرى تعبّر عن معاني الخصوبة والعطاء، كما أفرد لها آخرون مساحات تشكيلية عن تطور مراحل حياتها من الطفولة إلى الأمومة.

يأتي معرض الفنانة التشكيلية المصرية جيهان سمير داوود، ليعبّر عن «مراحل» مختلفة لدى المرأة، تتمثل في مراحل الطّموح في الحياة، حيث تحاول أن تلقي حجرا لتحريك الدوائر المغلقة التي تدور فيها المرأة، لا سيما في صعيد مصر جنوبا وريفها شمالا، راصدة من خلال 22 لوحة صورة المرأة في هذه البيئات برؤية تشكيلية تميل إلى الواقعية التجريدية، فالأعمال تحمل تعبيرات عن عالم المرأة وأفكارها ومعاناتها.

تقول داوود: «ألمس دائما معاناة المرأة، خاصة في محافظات صعيد مصر أو البيئة الريفية، فالكثيرات منهن بعيدات عن المدنية، ومُحاصرات داخل بيئتهنّ، فلا يذهبن إلى المدينة، ولا يقتربن من مظاهر التحضر، وهو ما يعكس معاناتهن الكبيرة. كما أرى المرأة مظلومة لأنّها تعاني من القيود الاجتماعية المتمثلة في العادات والتقاليد المتوارثة، التي ترسم طريقا لها لا يمكن أن تُحيد عنه أو تتعداه أو تفكر في مسار غيره».

اختارت التشكيلية المصرية اسم «مراحل» لمعرضها الذي يحتضنه أتيليه القاهرة، ليكون الأكثر تعبيراً عن اختيار المرأة لمراحل أخرى في حياتها في ظل هذه القيود، فهي ذات طموحات تتخطّى الدوائر المحدودة المرسومة لها منذ الصّغر، وتمتلك تطلعات خارج إطار البيت والأسرة والزوج، وتغزل أحلاماً بأن تخرج للحياة العملية «فمراحل الخروج من هذه البيئات توجد لدى الكثير من الفئات، التي تعبّر عنها لوحات المعرض»، حسب داوود.

تحاول اللوحات التعبير عن هذا الطّموح المشروع، وكيف أنّ المحيطين بالمرأة لا يدركون هذه الطّموحات، أو يريدون لها طموحاً مغلقاً يتناسب مع واقعها الذي تعيش فيه «لذا تحاول اللوحات أن تعكس ما لدى المرأة من أفكار وأحلام، وكيف تملك ابنة الريف أو الصّعيد إمكانية أن تتحرّر، وأن تخرج من الدور المحدود الذي يفرضه عليها من حولها إلى أدوار ومراحل أخرى غير محدودة».

تعكس لوحات المعرض في جانب منها ملامح واقعية تعيشها المرأة، فهي تسير لتملأ المياه، أو تتجه للسّوق للبيع والشراء. وأحيانا تميل إلى الخيال لتعبّر عن أحلامها نحو المدنية برموز المنازل، أو تبحث عن القوة برمز الخيل، والعمل والرّزق برمز السّمكة.

وتقترب اللوحات من مشاعر المرأة، فهي تبحث عن الحب، وعن التحرر، والتطلع لحياة آمنة.

وتبعا لتلك المشاعر؛ تظهر بطلات اللوحات فرادى أحيانا، وفي تجمعات أحيان أخرى، لتوحي أنّها تريد عمل ثورة مع غيرها الرافضات لواقعهن والرّاغبات في تغيير مسار حياتهن.

إذا كان مضمون اللوحات يحوي كل ما سبق من أفكار، فإنّ اللوحات تضمّ توجهاً تشكيلياً مختلفاً، حيث تتبع الفنانة المصرية أسلوب الرسم على قماش الفبريكا، وعمل تكوينات فنية من خلاله، وهو الأسلوب الذي يندر الاستعانة به، إلّا أنّها وجدت فيه ما يخدم فكرة موضوعها.

تعلّل الاتجاه لهذا الأسلوب بقولها: «أحتفظ أحيانا بلون القماش الأصلي، وأستخدمه مثلا في شكل الثوب وغطاء الرأس لبطلات اللوحات، وأحيانا أخرى أضع ألوانا إضافية على القماش، بما يعطي تكوينات مختلفة تخدم الفكرة، ويعطي الأعمال عُمقاً تشكيلياً، فهو أسلوب مبتكر، قليلون من يتجهون إليه».

استخدمت داود ألوان الأكريليك، محاولة عمل توازن لوني على سطح اللوحات، فيما يغلب اللون الرمادي على كثير منها، حيث أرادت به دلالة رمزية تعبّر عن طينة الأرض أو التراب المصري في البيئة الرّيفية أو الصّعيد.

قد يهمك ايضا

الأميرة للا حسناء تخطف الأضواء في افتتاح "ألوان الانطباعية"

الخطر يحدق بمعابد مصر القديمة بسبب زوار المقابر كل عام

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراحل معرض مصري يكشف مراحل حياة النساء مِن الطفولة إلى الأمومة مراحل معرض مصري يكشف مراحل حياة النساء مِن الطفولة إلى الأمومة



تعتمد درجات لونية هادئة تُناسبها بشكلٍ خاصٍ

أفكار تنسيق أزياء للخريف على طريقة روزي وايتلي العصرية

واشنطن _صوت الامارات
تعدّ روزي هنتيغتون وايتلي واحدة من أكثر النجمات أناقة وأيقونية في عصرنا الحالي، وإطلالتها دائما ما تكون مصدر وحي بالنسبة إلى الكثيرات من النساء من مختلف الأعمار، ولهذا سنقدّم لك اليوم أفكار تنسيق أزياء للخريف بأسلوب روزي هنتيغتون وايتلي العصري. كثيراً ما نشاهد روزي هنتيغتون وايتلي في إطلالات مميزة في مختلف المناسبات الرسمية منها والكاجوال وبشكل خاص في إطلالات الستريت ستيل التي تعتمدها لمشاويرها اليومية والتي تختار فيها الأسلوب الشبابي المميز والعصرية مع لمسات من الأنوثة والنعومة، ونراها غالباً في أحدث صيحات الموضة التي تنسقها بأسلوب ناعم وراقٍ بعيد عن البهرجة والمبالغة. وجمعنا اليوم بعض أجمل التنسيقات الخريفية التي اعتمدتها في مشاويرها لتستوحي أجمل الأفكار في الفساتين الميدي أن في بناطيل الجينز أو البناطيل الضيقة ال...المزيد

GMT 10:50 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"
 صوت الإمارات - نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"

GMT 13:33 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

المذيعة آن لو بوني تكشف أن أسوأ مقابلة كانت مع ميسي
 صوت الإمارات - المذيعة آن لو بوني تكشف أن أسوأ مقابلة كانت مع ميسي

GMT 11:04 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 صوت الإمارات - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 13:01 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

تحالف دعم الشرعية يؤكّد أنّ اتفاقية الأسرى مهمة
 صوت الإمارات - تحالف دعم الشرعية يؤكّد أنّ اتفاقية الأسرى مهمة

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:30 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

رجل ينجح في إنقاذ 3 قطط صغيرة من الموت بكوب قهوه

GMT 16:36 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساعدك على الشعور بالراحة في ديكور منزل

GMT 21:33 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

تسريحات بسيطة وسهلة للشعر الطويل

GMT 05:06 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

موعد مباراة "الوصل "و"الأهلي" في البطولة العربية

GMT 17:53 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

فضل ذكر الله

GMT 17:41 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاريسا يقتحم المربع الذهبي بمشاركة وردة

GMT 11:27 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

4 "أسباب وراء الصعود الثاني لحتا إلى "المحترفين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates