منال عبدالقوي على بعد أيام من تقديم مخفوقة بنت أبوها
آخر تحديث 01:01:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ"صوت الإمارات" أنها كانت مجرد تدوينات على "فيسبوك"

منال عبدالقوي على بعد أيام من تقديم "مخفوقة بنت أبوها "

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منال عبدالقوي على بعد أيام من تقديم "مخفوقة بنت أبوها "

الممثلة منال عبدالقوي
تونس _ حياة الغانمي

من المنتظر أن تقدم الممثلة منال عبدالقوي، الجمعة المقبل، 19 مايو/أيار الجاري، في قاعة المونديال في العاصمة التونسية، العرض الأول لمسرحيتها "مخفوقة.. بنت بوها"، عن نص شاركت في كتابته إلى جانب جلال الدين السعدي، وقام بإخراجه منير العرقي.

وكشفت عبدالقوي، في حوار خاص لـ"صوت الإمارات"، عن عملها الجديد، قائلة إنها كانت تكتب منذ عامين أو أكثر تقريبًا، تدوينات على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تعبر خلالها عن حبها الكبير لوالدها وتعلقها به، وقد اقترح عليها الفنان الكبير جلال الدين السعدي أن تحول تلك التدوينات إلى عمل مسرحي، أعجبتها الفكرة وعندما قررت تنفيذها اتصلت به وأعلمته أنها ابنة أبيها، فكتب هو المواقف الرومنسية وتواصلوا في الكتابة بطريقة ثنائية إلى أن أنهوا كتابتها.

وكان ذلك منطلق كتابة مسرحية "مخفوقة بنت بوها"، ومنطلق أول تعامل بين الممثلة منال عبدالقوي والكاتب والممثل المسرحي جلال الدين السعدي، موضحة أنها تتمنى العمل معه كممثل على خشبة المسرح، لكن هذا العمل أيضًا هو الثاني في تونس الذي يجمعها بالمخرج محمد منير العرقي، بعد مسرحية "شريفة عفيفة"، والخامس الذي يجمعهما، بعد تجارب مسرحية عربية في المشرق والخليج العربيين وأبرزت عبدالقوي، أن مسرحيتها الجديدة لا تصنف كوان مان شو ولا كمونودرام، بل هي كما جاء على لسانها "مسرحية ذات ممثلة واحدة، فيها كل عناصر الفرجة وكل قواعد المسرح الكلاسيكي، وفيها الكوميديا والدراما واللوحات، فهي مسرحية مكتملة كما عرف أرسطو المسرح، لكن الصبغة الطاغية عليها هي الكوميديا، إذ تعد مسرحية كوميدية اجتماعية....

وذكرت عبدالقوي، أن مسرحية "المخفوقة"، تتناول قصة امرأة طموحة وجدية تمردت على العادات والتقاليد البالية عندما قررت أن تصبح ممثلة رغم كل العراقيل، فهي من جزيرة جربة التي كان أهاليها يرفضون مهنة الممثلة، لكن "المخفوقة" تحدت الجميع وتحصلت على شهادة الباكالوريا وأقنعت عائلتها، لا سيما أن علاقتها الخاصة بوالدها الذي كان داعمًا لها، ساعدتها في ذلك، ومكنتها من تحقيق حلمها بأن تصبح ممثلة

وأضافت عبد الفوي، أن "المخفوقة" تمر بعديد المراحل في حياتها، على غرار التمثيل والشهرة، والإدارة، وعلاقتها بالرجال، وهي "المخفوقة" التي رفضت الارتباط برجل لمجرد الزواج، وما زالت تبحث عن الرجل الذي يلبي قناعاتها ليشاركها حياتها، كما ستتناول بالنقد حالة البلاد وستعبر عن حبها للوطن، كما ستسوق للسياحة في جهتها جربة من خلال التراث اللامادي لجزيرة الأحلام، مواصلة أنها ستغني وتضبط الإيقاع وسترقص أيضًا على نغمات التراث الجربي، حين يصعد إلى جانبها على الركح "طبالة" المحفل الجربي...

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منال عبدالقوي على بعد أيام من تقديم مخفوقة بنت أبوها منال عبدالقوي على بعد أيام من تقديم مخفوقة بنت أبوها



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates