سيرة العقل المدبر لنصر أكتوبر 1973
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سيرة العقل المدبر لنصر أكتوبر 1973

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سيرة العقل المدبر لنصر أكتوبر 1973

بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لحرب أكتوبر (تشرين الأول) 1973، صدر بالقاهرة كتاب «الجنرال الثائر.. سعد الدين الشاذلي»، الذي يتناول قصة أحد أبرز القادة في تاريخ العسكرية المصرية والعربية، الذي كان رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة المصرية في حرب عام 1973، ويوصف بأنه مهندس عملية عبور قناة السويس واقتحام خط بارليف. صدر الكتاب عن دار الكتب والوثائق القومية، للصحافي خالد أبو بكر، المهتم بالشأن العسكري وتاريخ العسكرية المصرية، ليرصد تاريخ رجل غيبته الخلافات مع الرئيسين الراحل أنور السادات والسابق بعده حسني مبارك. يرى المؤلف أن سعد الدين الشاذلي هو القائد الأكثر إثارة للجدل بين رفاقه من قادة حرب أكتوبر، بسبب الخلافات التي نشبت بينه والمشير أحمد إسماعيل وزير الحربية القائد العام للقوات المسلحة، خلال الحرب، والرئيس الراحل أنور السادات على بعض القرارات الاستراتيجية في سير العمليات الحربية وقتها. ويصفه أيضا بأنه رجل السباحة ضد التيار الخاطيء باقتدار وبوازع من ضميره وشرفه العسكري. ففي الوقت الذي كانت فيه الخدمة في«الحرس الملكي» المصري في أربعينات القرن الماضي قمة الأحلام لضباط الجيش، تركها مفضلا الحياة في التشكيلات المرابطة في الصحاري المصرية حيث حياة الصبر والجلد. ومع تسارع القوات المصرية بالانسحاب في اتجاه الشط الغربي لقناة السويس في حرب يونيو (حزيران) 1967، كان الشاذلي قد اتجه شرقا هو ورجاله واحتل موقعا في الصحراء الفلسطينية. وفي الوقت الذي كانت فيه الغالبية تخطب ود الرئيس السادات، عارضه الشاذلي في غرفة عمليات حرب أكتوبر حول تصفية ثغرة «الدرفسوار» - المنطقة التي تمكن فيها الإسرائيليون من اختراق الخطوط المصرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيرة العقل المدبر لنصر أكتوبر 1973 سيرة العقل المدبر لنصر أكتوبر 1973



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 12:20 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

مطبخ الحديقة يوفر المسافة ويضيف جمالاً

GMT 13:51 2013 الأربعاء ,14 آب / أغسطس

سويسرا تتأهب لمحاربة بعوضة النمر الآسيوية

GMT 05:35 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"كسارة البندق" إحتفالية الأوبرا في الكريسماس

GMT 10:51 2012 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

بعض المنتجين يمارسون الابتزاز والاجور "مذلة"

GMT 06:05 2012 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى في "الليلة مع هاني" على "MBC مصر"

GMT 20:25 2013 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

10 مكاتب بسيطة وعملية لبداية ناجحة

GMT 18:23 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"الزليج" المغربي يضفي لمسة تاريخيّة على الديكور العصري

GMT 02:10 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

داليا حسن تقدم تصاميم مميزة تناسب المحجبات لشتاء 2015

GMT 11:05 2013 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

إنقاذ قاصر حاولت الإنتحار في مدينة مراكش
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates