كيف خسرت إسرائيل يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين
آخر تحديث 03:02:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"كيف خسرت إسرائيل؟" يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "كيف خسرت إسرائيل؟" يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين

القاهرة ـ داليا أحمد

  صدر حديثًا عن المركز القومي للترجمة في القاهرة، كتاب "كيف خسرت إسرائيل :الأسئلة الأربعة"، والذي يفضح الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، وهو من تأليف الصحافي الأميركي ريتشارد بن كريمر، وترجمة وتقديم ناصر عفيفي، وقد أشار المؤلف إلى أن الكتاب لاقى معاملة خشنة في أميركا، حيث تم تصنيفه على أنه معادٍ لإسرائيل، وأن الصهاينة الأميركيين الذين لا يشغلون أنفسهم بالحقيقة رأوا فيه مؤامرة دنيئة لتشويه الدولة اليهودية، ولكنه يعتقد أن معظم القراء سيدركون عند قراءة الكتاب أنه يريد فرصة حقيقية لتحقيق العدل والسلام، وأن هدفه الوحيد هو أن يعيش الجميع حياة بلا خوف. ويضم الكتاب 4 فصول، تتناول "أسطورة الدولة اليهودية" وتطورها منذ إقامتها على أرض فلسطين سنة 1948. ويطرح الكتاب أمام القارئ 4 أسئلة وهي: ما سبب اهتمام أميركا بإسرائيل؟ وما هي الدولة اليهودية؟ ولماذا لم يتحقق سلام مع العرب؟ ولماذا لا يحصل الفلسطينيون على دولة؟. ويختتم كتابه الذي حاز جائزة بوليتز الأميركية للصحافة، ببحث شجاع عن الانتفاضتين الفلسطينيتين والقمع والإرهاب الإسرائيلي وسياسة العقاب الجماعي ضد الفلسطينيين. ويدين الكتاب السياسة الإسرائيلية الفظة ضد الفلسطينيين، ويقول المؤلف: "لو كان الإسرائيليون جادون في السلام لأعادوا لأهل فلسطين كل أراضي الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية كدفعة أولى ضمانا لتحقيق السلام".  جدير بالذكر أن ريتشادر بن كريمر، كاتب وصحافي أميركي، ولد في العام 1950 في نيويورك، وحصل على ليسانس الآداب، ثم حصل بعد ذلك على درجة الماجستير، وعمل في العديد من الصحف الشهيرة.  أما المترجم ناصر محمد عفيفى فقد ولد في العام 1958، وتخرج في كلية العلوم جامعة القاهرة، وله العديد من الكتب المترجمة أبرزها: "الحائط الحديدي بين العرب وإسرائيل"، "الأصولية اليهودية في إسرائيل"، "الحادي عشر من سبتمبر وأبعاد المؤامرة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف خسرت إسرائيل يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين كيف خسرت إسرائيل يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

GMT 20:01 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نادي كُتاب العين يستضيف الشاعرة حنان المرزوقي

لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بفساتين جذابة وتساؤلات حول الأجمل بينهن

واشنطن - صوت الامارات
ها هي النجمة كيم كارداشيان kim kardashian تتألق برفقة شقيقاتها ووالدتها باطلالات كاجوال وعصرية في الوقت عينه. فسحرتنا بجرأتها المعهودة واختيارها موضة الملابس الضيقة، في حين تألقت كورتني وكلوي بتصاميم جلدية فاخرة.انطلاقا من هنا، رصدنا لك اناقة النجمة كيم كارداشيان وشقيقاتها باطلالات ساحرة من خلال القطع المميزة التي تمايلن بها. فمن بدت الاجمل؟ في أحدث إطلالة لها في أسبوع الموضة، تمايلت كيم كارداشيان kim Kardashian بموضة اللون الاصفر الفاتح من خلال الفستان الضيق الذي يظهر مفاتن جسمها مع القصة التي تتخطى حدود الكاحل. فهذا التصميم الملفت بالياقة العالية والاقمشة المزمومة خصوصاً على منطقة الصدر جعل اطلالتها في غاية التميز، ولم تتخلى عن الصتدل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية التي تلتف على الكاحل لاستكمال أناقتك. بدورها اختارت والدة ك...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates