طبعة جديدة من كتاب هؤلاء حكموا مصر من مينا إلى مبارك
آخر تحديث 00:22:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طبعة جديدة من كتاب هؤلاء حكموا مصر من مينا إلى مبارك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - طبعة جديدة من كتاب هؤلاء حكموا مصر من مينا إلى مبارك

القاهرة ـ وكالات

  تقوم الهيئة المصرية العامة للكتاب حاليًا بالإعداد لإصدار الطبعة الثانية من كتاب "هؤلاء حكموا مصر من مينا إلى مبارك". الكتاب يتناول أهم الشخصيات التي حكمت مصر منذ فجر التاريخ حتى الآن متتبعًا أهم أعمال تلك الشخصيات، التي أثرت في مجريات الأحداث  بالبلاد.  ويبدأ الكتاب بالعصر الفرعوني، ثم يتناول عصور الاضمحلال الثلاثة والدولة القديمة والوسطى والحديثة . كما يعرض لملوك العصر الهللينستي والعصر الروماني والبيزنطي ثم عصر الولاة والعصر الفاطمي والعصر الأيوبي والعصر المملوكي حتى العصر العثماني والعصر الحديث ابتداء من الأسرة العلوية ومحمد علي باشا حتى مصر الثورة، وتولى محمد نجيب رئاسة الجمهورية، ثم الرؤساء جمال عبد الناصر، ومحمد أنور السادات. جدير بالذكر، أن الطبعة الأولى للكتاب صدرت  في عام 2000 ..والكتاب من إعداد حمدي عثمان، وراجعه علميًا د. ناصر الأنصاري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبعة جديدة من كتاب هؤلاء حكموا مصر من مينا إلى مبارك طبعة جديدة من كتاب هؤلاء حكموا مصر من مينا إلى مبارك



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates