الصحوة العربية الثانية كتاب يُعالج تحديات الربيع العربي
آخر تحديث 17:20:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

''الصحوة العربية الثانية'' كتاب يُعالج تحديات الربيع العربي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ''الصحوة العربية الثانية'' كتاب يُعالج تحديات الربيع العربي

بيروت ـوكالات

يُعالج كتاب "الديموقراطية والصحوة العربية الثانية" الصادر حديثًا عن دار سائر المشرق للنشر والتوزيع ومركز عصام فارس للشؤون اللبنانية، أبرز التحديات التي تواجه مسار الديموقراطية الناشئة في العالم العربي، ويناقش مستقبل الحركات الإسلامية ومشاركتها في السلطة ومدى قبولها بالدولة المدنية.  ويضم الكتاب تقريرًا تنفيذيًّا يتضمن لمحة موجزة عن إشكالية الديموقراطية في العالم العربي والإسلامي والعقبات التي حالت دون انتشارها على مدى عقود، وتوصيات للمساهمة في تعزيز الديموقراطية وحماية الحريات والتنوع الاجتماعي، وفي الحوار حول مستقبل الحركات الإسلامية ومشاركتها في السلطة، إضافة إلى آفاق العلاقة بين المؤسسات العسكرية والسلطات المدنية المنتخبة، كما يجد القارئ استنتاجات المشاركين ومداخلاتهم الكاملة.  وفي تقديم الكتاب، كتب نائب رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق عصام فارس "لماذا العالم العربي على ما هو عليه من عجز عن مواجهة تحديات العصر وهو يضم 22 دولة ومساحته تقارب العشرة ملايين كيلومتر مربع، وعدد سكانه 400 مليون نسمة وثرواته النفطية تعادل نصف ثروات العالم؟!"  وأشار فارس إلى أن الجواب يأتي دوما واحدًا على هذه التساؤلات وهو "فقدان الديموقراطية التي عناوينها الرئيسية الحرية وتداول السلطة وحقوق الإنسان وإدارة التعددية بكل أشكالها وقبول الآخر المختلف وأوضاع المرأة".  ويُعد الكتاب حصيلة أعمال مؤتمر "تحديات الديموقراطية في العالم العربي" الذي نظمه مركز عصام فارس، في يونيو/حزيران 2012 وافتتحه رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي وشاركت فيه شخصيات فكرية وسياسية عربية ولبنانية من اتجاهات مختلفة ومتنوعة.  وينقسم الكتاب الى أربعة محاور، فيبحث في محوره الأول بالتحديات الديموقراطية والربيع العربي، فيما يبحث المحور الثاني بموضوع التغيرات العربية وإدارة التنوع والتعددية، ليتوسع المحور الثالث بملف الحركات الإسلامية ومفهوم الدولة المدنية وصولا لمحور رابع يتناول التغيرات العربية ودور المؤسسات العسكرية والأمنية.  وقد أطلق هذا الكتاب يوم الإثنين الماضي في معرض بيروت العربي والدولي للكتاب في جناح دار سائر المشرق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحوة العربية الثانية كتاب يُعالج تحديات الربيع العربي الصحوة العربية الثانية كتاب يُعالج تحديات الربيع العربي



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

GMT 20:01 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نادي كُتاب العين يستضيف الشاعرة حنان المرزوقي

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates