كفر العبيط حول تأثير الحكم العسكرى على الحياة المدنية
آخر تحديث 18:03:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"كفر العبيط" حول تأثير الحكم العسكرى على الحياة المدنية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "كفر العبيط" حول تأثير الحكم العسكرى على الحياة المدنية

القاهرة ـ وكالات

تصدر دار "نهضة مصر" رواية "كفر العبيط" للصحفى والروائى أسامة الشاذلى خلال فعاليات معرض الكتاب الدولى 2013، وتدور الرواية حول تأثير الحكم العسكرى على الحياة المدنية من خلال قرية خيالية تقع على أطراف الدلتا فى مصر، يقرر الجيش انتزاع بعض أراضيها إنشاء وحدة عسكرية بجوارها، ونتيجة لأعمال مقاومة الأهالى ورفضهم الاستغناء عن أراضيهم، يقوم الجيش بعزل القرية وحكمها عسكريا.ويرصد الكاتب من خلال جو من الفانتازيا التحولات التى تطرأ على القرية من خلال إصابة أهلها بعمى الألوان، وكذلك الضعف الجنسى، وبعض الأشياء التى تشير إلى التحول الذى يصيب المدنيين جراء الحكم العسكرى.كذلك يرصد الكاتب من خلال خبرته كضابط سابق فى القوات المسلحة، الحياة العسكرية، وطريقة اختلاطها بالحياة المدنية، وسيرة أحد القادة المعروفين.وتبدأ الرواية بوصف مجتمع القرية فى الفصل الأول، وفى الفصل الثانى تتعرض لوصف الحياة العسكرية داخل الوحدات، بينما فى الفصل الثالث يصدر القرار العسكرى بالاستيلاء على أرض القرية لصالح المنشأة العسكرية، ويبدأ الجيش التحرك لتأمين الأرض وتعويض الملاك بمساعدة نخبة الملاك فى القرية والمنطقة المحيطة.ويرصد الفصل الرابع فى الرواية الاشتباكات بين قوة من الجيش وأهل القرية، وبداية تنظيم عمليات المقاومة، ومحاولة شيوخ موالين للسلطة التأثير على أهل القرية عبر المنابر.ويتناول الفصل الخامس والأخير التحولات التى تشهدها القرية وأهلها فى طابع فانتازى صريح يضم "عمى ألوان"، يشير لاختفاء البهجة من الحياة وعجز جنسى يشير إلى انتشار الكبت ثم اختفاء القنوات الفضائية، وحالة من الخرس تصيب شيخا أزهريا هو الوحيد الذى يمثل صوت الدين المعتدل فى القرية فى مقابلشيخ آخر تابع للسلطة.وتنتهى الرواية برحيل قوات الجيش عن القرية تاركة آثار الحكم العسكرى التى تتلاشى مع الزمن، وتتحول لأسطورة، وتنتمى الرواية لمدرسة الواقعية السحرية. يذكر أن رواية "كفر العبيط" قد حصلت على منحة صندوق التنمية العربى "آفاق"، وهى الراوية الثالثة لأسامة الشاذلى بعد "سيد الأحلام" 2009، و"قهوة الحرية" 2010.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كفر العبيط حول تأثير الحكم العسكرى على الحياة المدنية كفر العبيط حول تأثير الحكم العسكرى على الحياة المدنية



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

الليدي كيتي تستوحي الأزياء مِن الراحلة الأميرة ديانا

باريس - صوت الامارات
استوحت الليدي كيتي سبنسر، ابنة شقيق الأميرة ديانا، مجموعة من الإطلالات من عمتها الراحلة، وتألقت عارضة الأزياء البريطانية الليدي كيتي البالغة من العمر 29 عاما بمجموعة من القطع المختلفة، وهي تتنقل بين باريس ولندن وميلانو لحضور فعاليات أسابيع الموضة. وبالرغم من تقليدها لها، كان هناك تشابه كبير في الملامح بين الليدي كيتي والأميرة الراحلة ديانا، وتم اكتشاف التشابه لأول مرة بواسطة مجلة Tatler البريطانية. وبدأ موسم الموضة منذ الشهر الماضي مع أسبوع الموضة في باريس، حيث بدت الليدي كيتي بإطلالة مشابهة لديانا في عرض Schiaparelli Haute Couture لربيع / صيف 2020. وارتدت كيتي بدلة بنطلون كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو بيضاء أثبتت التشابه الكبير. وتشابهت هذه الإطلالة بشكل كبير لتلك التي ارتدتها الأميرة ديانا لدى وصولها إلى فندق كارليل، نيويو...المزيد

GMT 20:52 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

مدرب ليون يكشف طريقة غريبة لإيقاف رونالدو

GMT 20:53 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

نابولي يستعد لبرشلونة بفوز ثمين على بريشيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates