روبين جونساليس يسرد سيرته الذاتية فيبالأبيض على الأسود
آخر تحديث 03:44:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

روبين جونساليس يسرد سيرته الذاتية في"بالأبيض على الأسود"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - روبين جونساليس يسرد سيرته الذاتية في"بالأبيض على الأسود"

القاهرة ـ وكالات

سجل روبين دايفيد جونساليس سيرته الذاتية في رواية بعنوان "بالأبيض على الأسود"، تتكون من قصص عدة قام بترتيبها بشكل زمني، بحيث تعبر كل واحدة من هذه القصص عن تجربة من تجارب حياته في تلك الفترة . وتختلف طبيعة سيرة حياة هذا الكاتب، حيث إنه كان شقيقا لتوأم آخر، وولد مصابا بشلل دماغي منذ ولادته، بينما توفي شقيقه التوأم الذي ولد معه على الفور كأن تلك البداية هي بحد ذاتها التجربة الأليمة الأولى التي لا يمكن التعبير عنها بأقل من كونها فاجعة له ولوالديه . ثم لم تلبث حالته الصحية إلا أن تدهورت وهو بعمر السنة ونصف السنة وقبل أن يستشعر معنى الحياة، وكانت المفاجأة الثانية إبلاغ المستشفى والدته بوفاته فما كان منها سوى الرحيل عن المكان حاملة في قلبها فاجعتين لا تحتملان . ذلك الطفل الذي قيل لوالدته إنه توفي مريضاً، تنقل بين مؤسسات الأيتام وكبار السن ومعاهد المختبرات العلمية، لكنه بعد أن اجتاز كل تلك المرحلة درس وتخرج في كليتي اللغة الإنجليزية والحقوق، بل تزوج مرتين وأنجب ابنتين . وفي عام 2000 قرر مخرج إسباني تصوير فيلم عن حياة روبين، وقرر أن يساعده في البحث عن والدته، فاصطحبه مع فريق التصوير بأكمله في رحلة كان مسارها نوفوجيركاسك، موسكو، مدريد، باريس، براغ، إلى أن كان اللقاء بأمه في عاصمة التشيك ورأته للمرة الأولى وعمره 32 عاماً وعادا ليعيشا معاً إلى اليوم في مدريد . تعتمد الرواية على وصف الحياة المعتمة التي عاشها الكاتب وكل الفواجع التي توالت عليه لكنه ظل يلفت انتباه القراء الى اللحظات المضيئة التي عاشها، كأنه كما قال مقدم الرواية يريد أن يعطي للناس دروساً في كيفية الاستمتاع بالأشياء التي يمتلكونها في هذه اللحظة وأن يتوقفوا عن التذمر من الحياة أو بسبب أشياء لا يملكونها بالأصل  كانت الرواية، وعلى الرغم من كثرة حكايات الموت والرعب والألم فيها، رواية تدعو الى حب الحياة، بل ويعتبر بطل الرواية المعاق الذي يمكن أن يتخاذل إنسانا في موقفه قدوة للأصحاء، لكنهم هم المعافون كونهم يعيشون، على الرغم من امتلاكهم الصحة، حياة بائسة وشقية بسبب ضعف إرادتهم . ويقول روبين شارحا عنوان الرواية: "أنا لا أحب اللون الأبيض، لون الضعف ولون سقف المستشفى والشراشف البيضاء، أما الأسود فهو لون النضال والأمل، لون السماء في الليل والأحلام والخرافة ولون الحرية". ويقول: "لا أريد أن أصف حقارة سقوط الإنسان لأضاعف بذلك سلسلة لا نهائية من شحنات الشر المترابطة، أنا أكتب عن الخير والنصر والسعادة والحب، وعن القوة الروحية والبدنية والموجودة في داخل كل واحد فينا، القوة التي تخترق كل العقبات وتنتصر، وكل قصة من قصصي في هذه الرواية هي قصة عن النصر".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روبين جونساليس يسرد سيرته الذاتية فيبالأبيض على الأسود روبين جونساليس يسرد سيرته الذاتية فيبالأبيض على الأسود



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates