كتاب يرصد إشكالات التجربة الوطنية الفلسطينية
آخر تحديث 13:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كتاب يرصد إشكالات التجربة الوطنية الفلسطينية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كتاب يرصد إشكالات التجربة الوطنية الفلسطينية

بيروت ـ وكالات

أصدرت المكتبة العربية للدراسات والنشر في بيروت مؤخرا كتاب "الثورة المجهضة.. دراسات في إشكاليات التجربة الوطنية الفلسطينية" للكاتب الفلسطيني ماجد كيالي الذي حاول من خلاله تسليط الضوء على أهم تجارب الحركة الوطنية الفلسطينية السياسية والعسكرية والتفاوضية إلى جانب مسيرتها في المقاومة. وضم الكتاب الذي يقع في 202 صفحة أربعة فصول تناولت صعود وأفول الهوية الفلسطينية وإشكاليات المقاومة والعمل المسلح، إلى جانب إشكالية التسوية والمفاوضات والنظام السياسي. أما الخاتمة فجاءت تحت عنوان "السؤال الفلسطيني عن البديل"، في حين عرض الغرض من الكتاب في المقدمة. ويحاول الكتاب من خلال الدراسات المتضمنة فيه الإجابة على أسئلة باتت تطرح نفسها على الفلسطينيين وتتعلق بقدرة القوى السائدة حاليا على حمل المشروع الوطني، وما إذا كانت الشعارات التي تأسّست عليها تلك القوى ما زالت صالحة في ضوء النتائج والتغيرات والتحولات العربية والدولية، وهل الخيارات السياسية والكفاحية ما زالت صالحة، أم ينبغي البحث عن خيارات أخرى بديلة أو موازية؟ ويقول الكاتب ماجد كيالي إن هذه المحاولة (الكتاب) لا تدعي امتلاك الحقيقة بقدر ما تتوخّى حث التفكير السياسي النقدي. ويضيف أن الكتاب لا يحاول تقديم الإجابات الجاهزة بقدر ما يحاول توليد الأسئلة والبدائل التي تتولّد عن الطبيعة المعقدة لقضية الفلسطينيين في صراعهم الطويل والمديد مع المشروع الصهيوني ووليدته إسرائيل. ويرى أن الكتاب صدر في ظرف صعب يمر به شعب فلسطين وقضيته وحركته الوطنية، فثمة انتهاء مرحلة ببناها وخياراتها وأشكال عملها، وليس ثمة يقين من بدايات مرحلة جديدة. ويعتقد كيالي أن التجربة الوطنية الفلسطينية بما لها وما عليها، لم تحظ بدراسة نقدية رغم خطورتها وتعقّد قضاياها وتنوّع أشكالها ومداخلاتها الدولية والإقليمية، ورغم امتدادها على مدار ما يقارب قرنا من الزمن. ويقول إن ذلك هو الدافع وراء إنجاز هذا الكتاب لأن التجربة الوطنية الفلسطينية ما زالت تفتقر إلى أي دراسة تتناول تجربتها السياسية أو العسكرية أو التفاوضية أو التنظيمية، أو تجربتها في المقاومة أو في التسوية، وكذا تجربتها في الأردن أو لبنان أو في الأراضي المحتلة بعد إقامة السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1993.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب يرصد إشكالات التجربة الوطنية الفلسطينية كتاب يرصد إشكالات التجربة الوطنية الفلسطينية



GMT 15:58 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

"كارما النية" أحدث مؤلفات نايف الجهني

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"أم النار" احتفاء بالموروث الحضاري لدولة الإمارات

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

حكمت البعيني "ألف فكرة وفكرة" في تأمّل الحياة

GMT 02:06 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

دار ليدز تصدر رواية "بيت ستي صالحة"

GMT 03:08 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

"في قبضة داعش" رواية جديدة في معرض الكتاب

GMT 17:50 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

"أحببت هذا الرجل" جديد رانيا كمال في معرض الكتاب

GMT 20:01 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نادي كُتاب العين يستضيف الشاعرة حنان المرزوقي

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates