أشواق

أشواق

أشواق

 صوت الإمارات -

أشواق

علي ابو الريش
بقلم - علي ابو الريش

معطف القلب ويمضي. كل امرئ يتسرب في الوجود مثل نملة تتخبط باتجاه حبة قمح، تزن أضعاف حجمها.
كل امرئ، يذهب إلى الحياة وفي حناياه أشواق ما قبل، وما بعد الميلاد، يلمس بعضها، وتتخفى بعضها تحت لحاف سميك من الذاكرة المخضوضة بمعامل الزمن. هكذا نحن لنا أشواقنا، ولنا أحداقنا، نتعلق بمشجبها، مثل قمصان الليل المبللة بالذكريات، وأحلام ما قبل النوم.
كل منا يغرق بالأشواق، مثل طيور النورس الغارفة من فيض رغباتها، وصبواتها، وصولاتها، وجولاتها وحوباتها، وحربها، وسلمها.
كل منا له أشواقه، بعضها بمخالب، وبعضها بلا مخالب، نذهب إلى الصحراء، وأحياناً الواحة، نبحث عن ركاب مروا من هنا، وخيول طافت الأرجاء نبحث عن أجنحة الفراشات التي هفهفت، على أكمام الزهور، ونبحث عن عيون الماء في أحداق من اشتاق إلى لواحظهن قلب معنى، سامه الشوق، سوء عذاب.
كل منا يمضي خلف أسئلة الليل، ويفشي للنهار، ما حدث ساعة انثيال أغرق الوادي، وساح في السفوح. كل منا يعكف على كتابه الذي بيمينه، والذي بيساره، ويقرأ ما تلاه الليل على النهار، وما شابه من سهر، وحذر، وكدر، وخدر.
كل منا تبدو أشواقه مثل سدرة في فناء القلب، تورق يوماً، وفي يوم تتجرد من أوراقها، وتذبل أثمارها، وتنحني أغصانها. كل منا يقف على قارعة الزمان، مثل غزالة برية، تاه بها الوصال، ولمعت في عينيها النصال، وصارت ما بين النهر، والأوحال، قشة تذروها الريح، وتقبض على مهجتها صورة مخلب يتربص، ويتلصص ويتفحص، بريق عينين منطفئتين.
كل منا في أطياف الأشواق، سعفة بين ذراعي عاصفة تخطف المهج، وتسرب في الوعي قتامة صبح، وجهامة ليل، وهكذا تمضي قافلة الذاكرة محملة بغبار، وسعار، وهكذا تسير ركابنا بين مضض، ورضض، وكلما أشرقت شمس، مدت أهدابها إلى ذاك الذي كان، فإذا به يبدو مثل سجادة الصوف، لم تزل شعيراتها تحتفظ ببقايا أقدام مرت من هنا، وأقدام داست على أثر، واختفت.
كل منا يخفي أسواقاً ويظهر أشواقاً، ونظل في الحياة، حزمة من هلع، وولع، وجشع، وفزع، ونزع، نظل في الحياة نحمل أدراننا، مثل الطفح الجلدي، مثل بقايا الجدري، مثل فلقة فأس في الرأس.
كل منا تطربه الأشواق، كما تشده أغنية قديمة، إلى مكان ما، أو حدث ما، أو شخص ما. كل منا رغم تعافيه من هنات الزمن، وأناته، فهو لم يزل في مخبأ الأشواق، فكرة في رأس كاهن متعبد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشواق أشواق



GMT 01:12 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

أخبار من حول العالم للقارئ العربي

GMT 20:51 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

الولايات المتحدة تحاول إحباط الفكر الإرهابي

GMT 16:04 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

رواد بيننا

GMT 16:02 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تذكرة.. وحقيبة سفر -2

GMT 16:00 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

مصر لن تنكسر

GMT 15:58 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

لسنا أحراراً

GMT 15:56 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

ما يحكيه الإرهابيون من قصص

GMT 15:59 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

انتخابات ومجلس

نسقت بنطلون السّتان اللامع مع توب أوف شولدر غير مألوف

نيكول كيدمان تبدو بإطلالة باهظة الثمن إلّا أنها لم تكن جميلة على الإطلاق

واشنطن ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة العالمية من أصول أسترالية نيكول كيدمان البالغة من العمر 52 عاما، حفل توزيع جوائز نقابة المنتجين السنوية "Annual Producers Guild Awards" ليلة السبت، والذي أقيم على مسرح Hollywood Palladium الواقع في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا. لم تكن نيكول موفقة بإطلالتها التي وصفت بالغريبة؛ إذ نسقت بنطلون السّتان اللامع باللون العاجي مع توب أوف شولدر غير مألوف التصميم، تزيّن بعُقدة أمامية ضخمة انسدل أحد أطرافها الطويلة إلى الأسفل واختارت كيدمان إطلالتها من مجموعة ما قبل خريف 2020 لعلامة J. Mendel’s، والتي وصل سعرها إلى 8,885 دولارا، وعلى الرغم من ارتفاع ثمنها، إلّا أنها لم تكن ملفتة على الإطلاق. ولم تكن ملابس نيكول هي الوحيدة غير الموفقة بإطلالتها؛ إذ إنها ظهرت أيضا بوجه منتفخ على غير عادتها، كما بدى عليها علامات التقدم بالسن.وتخلت كيدمان عن تزيين ...المزيد

GMT 08:27 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

نادي فيردر بريمن الألماني يضم مدافع هوفنهايم بنظام الإعارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

ليون يحقق بداية قوية في الموسم الجديد للدوري المكسيكي

GMT 08:43 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

صفقة جديدة لتدعيم صفوف ميلان في شتاء 2020

GMT 08:34 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

مالاجا يعلن إقاله مدربه بسبب فضيحة أخلاقية

GMT 10:30 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تقارير تكشف برشلونة يضغط على تشافي هرنانديز لتدريب الفريق

GMT 14:23 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

اكتشاف أثري في مصر عمره 4 آلاف عام مشابه لمقبرة توت عنخ آمون

GMT 08:03 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

ميسي الأفضل في العالم لعام 2019 باستفتاء جماهيري جديد

GMT 07:04 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

نجم يوفنتوس الإيطالي يحتفل مع عائلته بالكريسماس في دبي

GMT 19:44 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

صدمة جديدة لمانشستر يونايتد بوجبا يغيب لفترة طويلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates