أخوان من قطاع غزة يُنتجان تُحفًا خشبية بحرفية عالية
آخر تحديث 15:56:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يبحثان عن فرصة للاحتفال بإنجازاتهما المميَّزة

أخوان من قطاع غزة يُنتجان تُحفًا خشبية بحرفية عالية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أخوان من قطاع غزة يُنتجان تُحفًا خشبية بحرفية عالية

أخوان يُنتجان تُحفًا خشبية بحرفية عالية
غزة - صوت الامارات

يعمل الشاب نضال النخالة، 20 عاما، بخطوات متسارعة، على رفع الأخشاب لسطح منزله، حيث أخته الأكبر هبة (23 عاما) تنتظره داخل ورشة صغيرة للنجارة تشبه «الكوخ»، صمّماها بطريقة عصرية جذابة واستخدموا في ذلك بعض الأخشاب البالية، إضافة إلى مهاراتهم الممزوجة بالشغف.

اقرا ايضا

"سوذبير" تقرر عمل مزاد خاص لعرض قطع فنية ذهبية مميزة

تمتد ساعات طويلة من شروق شمس الصباح حتى غروبها يقضيها الأخوان في «الكوخ» يساعدان بعضهما لإنتاج قطع فنية وتراثية وتحف «أنتيكا» خشبية متنوعة يتم تسويقها في المتاجر والأسواق ويعبر جزء منها عن التاريخ الفلسطيني والأصالة العربية، والآخر يحملُ قيمة جمالية عالية، وعن ذلك تقول هبة إن «بداية الفكرة كانت حين أردت برفقة أخي تقديم هدية لوالدي في يوم ميلاده، وقتها احترنا كثيراً في تحديد ماهيتها وشكلها، لأننا رغبنا أن تكون مختلفة، وتحمل طابعاً خاصاً»، وأضافت: «فقررنا أن نصنعها بأيدينا، وبدأنا العمل بعد أن جمعنا الأخشاب اللازمة واستخدمنا أدوات النجارة البدائية».

وأنتج الأخوان لوحة فنية لاقت قبولا وإعجابا من كل أفراد العائلة، فقرر والدهما أن تكون بداية مشروع لهما، فشجعهما على الاستمرار من خلال تحفيزهما بكلمات الثناء والشكر، إضافة لجلب الأخشاب والمعدات اللازمة.

تطور الأمر ورأى هبة ونضال أنّهما أصبحا بحاجة لورشة تجمع أدواتهم والأخشاب وتكون مكاناً خاصاً لهم، فمنحهم والدهم جزءاً من سطح المنزل لأجل ذلك، وبدآ في مشروعهما الصغير.

هبة التي تخرجت من تخصص الخدمة الاجتماعية قبل عامين، توضح أنّها تسعى برفقة أخيها الذي ما زال يدرس في الجامعة لتحدي شبح البطالة الذي يسيطر على معظم الشباب في غزة الذي يعاني من سوء في الأوضاع الاقتصادية والمعيشية منذ عشر سنوات وأكثر، مبيّنة أنّها استطاعت أن تحقق استقلالاً مادياً ومصدر دخل بفترة قصيرة من خلال المشروع الذي أطلقا عليه اسم «أنتيكا هوم».

تضيف الشابّة: «لا نستخدم الطلاء الصناعي لمنتجاتنا، فنحن نصنع جماليات القطع من خلال العقد الموجودة في الخشب نفسه، والتي نُظهرها من خلال النحت المستمر الذي يحتاج ساعات طويلة ومهارات دقيقة»، تردف: «في النهاية نصل لنتائج رائعة، تنال إعجاب الجميع، وتحقق لهم مناظر مريحة للنظر والعين».

يتولى نضال مهمة جلب الأخشاب ونقلها وقصها والأشغال الأخرى التي تحتاج إلى مجهودٍ عضلي وبدني، بينما تهتم هبة برسم الشكل الأولي للقطع وتصميمه والإشراف عليه حتى يخرج بشكله النهائي، وكذلك تحرص على تنوع اللمسات الفنية في كلّ قطعة لتكون مرضية لجميع الأذواق، وجذابة للمشترين.

واجهت الفكرة منذ بداياتها صعوبة كبيرة بحسب ما يشير نضال خلال كلامه مع مراسل «الشرق الأوسط»، والصعوبة تمثلت في كون الناس يظنون أنّ المنتجات الخشبية المصنوعة يدوياً هي مثل المصنوعة بواسطة الآلات الكبيرة، لافتاً إلى أنّهما حرصا على تجاوز تلك المرحلة من خلال تخفيض أسعار القطع على حساب هامش الربح.

يكمل: «نصنع الصواني، والمرايا، والمقاعد الصغيرة والكبيرة، وساعات الحائط، وغيرها من القطع، ونعتمد في ذلك على أخشاب شجر الزيتون والسرو، لما تتميز به من صلابة ومتانة»، وينبّه إلى أنّهم يهتمون بترويج منتجاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشاركا أيضاً في عدد من المعارض المحلية ووجدا فيها إقبالاً جيداً على منتجاتهم.

وتروي هبة أنّ نظرة المجتمع لها كانت في البداية محاطة بالدهشة، فكيف لفتاة أن تكون «نجارة». تلك المهنة التي لا يقوى على تحمّل أعبائها كثيرٌ من الرجال، منوهة بأنّ دعم أهلها ساعدها في تخطيها، وتتكلم كذلك عن أنّ كثيرين حوّلوا نظرتهم من الاستغراب للإعجاب والثناء بعدما شاهدوا جودة الأعمال وجمالها.

«اليوم العالمي لمهارات الشباب الذي يتم إحياؤه في مثل هذا الوقت من كلّ عام، إضافة لغيره من الأيام الدولية التي تهتم بالفئات الشابّة وقدراتها الإبداعية، هي بمثابة فرصة نحتفل فيها بإنجازاتنا» تتحدث هبة، مستدركة أن الحالة الخاصة التي يعيشها الشباب في غزة تجعل من تلك المناسبات أوقاتاً ملائمة لإطلاق الأصوات التي تعبر عن سوء واقعهم والمشاكل التي تحيط بكل مناحي الحياة.

قد يهمك ايضا

فنانة النحت أغانيثا دايك تحوّل الأشياء المكسورة والقديمة إلى قطع فنيّة

كارول بوف تبدع في نحت الخشب والفولاذ المقاوم للصدأ

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أخوان من قطاع غزة يُنتجان تُحفًا خشبية بحرفية عالية أخوان من قطاع غزة يُنتجان تُحفًا خشبية بحرفية عالية



تمايلت باللون الأبيض مع القصة المريحة والفراغات الجريئة

فساتين ماكسي بموديلات أنيقة لإطلالة أنيقة في الصيف

لندن _صوت الامارات
موديلات فساتين ماكسي اختاريها بقصات مريحة وساحرة تضمن لك اطلالة صيفية وانيقة بطريقة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام. فلا بد من التألق بأجمل موديلات فساتين ماكسي محتشمة وحيوية لتكون أناقتك مواكبة لاجدد صيحات الموضة، فشاهدي معنا أحدث موديلات فساتين ماكسي لإطلالة صيفية أنيقة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام، وواكبي عن كثب كيف اختارت هذه الصيحة بأساليب عصرية. موديلات فساتين ماكسي ملونة موديلات فساتين ماكسي تألقت بها فيكتوريا بيكهام باللون الاحمر القوي مع القصة التي تصل الى حدود الكاحل. واللافت اختيار هذه القصة التي تتسع من أسفل الركبة مع اللون الموحد الذي يمكنج اطلالة صيفية انيقة ومنسّقة مع اللون الازرق بأسلوب عصري وجريء. كما سحرتنا اطلالات فيكتوريا بيكهام بأجمل موديلات فساتين ماكسي بللون المرجاني الموحد مع طبقات الاقمشة الاضافية ا...المزيد
 صوت الإمارات - اليمن يدعو لاتخاذ إجراءات حازمة لحظر تسليح الحوثيين

GMT 02:04 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

أستون فيلا يحصن جريليش بعقد طويل الأمد

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 09:23 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

برامج خاصة تشدد على متانة الروابط بين الإمارات والسعودية

GMT 16:30 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

مجالات جديدة وأرباح مادية تنتظرك

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 20:50 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 05:29 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

مدرب كرة قدم تركي يُصاب بوباء "كوفيد 19" المستجد

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:13 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

المعجبات تتسبب في أزمة بين معتصم النهار وزوجته

GMT 09:52 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

فريق "أبو ظبي" يتوج بكأس بطولة جمعية الإمارات للبولو

GMT 02:07 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

أبواب الحظ مفتوحة أمامك في كافة مجالات الحياة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates