حظر قارعة الذات وسؤال الرقابة في السودان
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حظر "قارعة الذات" وسؤال الرقابة في السودان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حظر "قارعة الذات" وسؤال الرقابة في السودان

الخراطوم ـ وكالات

أثار قرار المصنفات الأدبية والفنية في السودان بمنع صدور رواية 'قارعة الذات' للكاتب الشاب عمر الفاروق الكثير من الجدل في أوساط المثقفين السودانيين، وأعاد للأذهان حظر بعض روايات الكاتب بركة ساكن 'الجنقو مسامير الأرض' و'مسيح دارفور' و'الخندريس'، ورواية 'أماديرا' للكاتبة أميمة عبد الله، ومنع كتب أخرى غير أدبية من الطبع والنشر والتداول. وقدم الروائي الفاروق روايته للمجلس منذ عدة أشهر، إلا أن قرار المجلس بمنع نشر الرواية كان مفاجئا له، كما يقول للجزيرة نت، لما تضمنه التقرير من إشادة بالنص ووصفه بأنه من الأعمال الأدبية المميزة والمشوقة، لكنه ذهب إلى منع النشر لأسباب دينية وأخلاقية وتربوية. ويضيف الفاروق أنه قد شرع في طباعة الرواية بلبنان وأنها ستصدر في أبريل/نيسان القادم وأنه يأسف لأن القارئ السوداني لن يتمكن من الاطلاع عليها. جرس إنذار ويرى أستاذ النقد بالجامعات السودانية الناقد مصطفى الصاوي أن الرواية متماسكة فنيا وقد تعرضت للمسكوت عنه بشكل فني، وأن من المؤسف أن الذين يقيمون مثل هذه الروايات الجيدة لا علاقة لهم بالكتابة الروائية، ويشير إلى أن الاتجاه الفكري الواحد والانحياز لمشروع معين يمثل قصرا في النظر ولا بد من أن تتعدد الرؤية في قراءة المجتمع. حد الذين قيموا الرواية من قبل المصنفات وأوصوا بعدم نشرها- إلى أن 'قارعة الذات' كتبت بلغة ممتازة وصاحبها أديب متمكن، إلا أن بيئة الأحداث 'ساقطة' -حسب تعبيره- ولا يمكن نشرها للقارئ السوداني لما تضمنته من مساس بالأخلاق والأعراف، وهذا يتعارض مع القيم. ويؤكد عبد الله أن المنع لم يأت لأسباب سياسية رغم أن هذه الرواية بها الكثير من الإسقاطات. وفي سؤال للجزيرة نت عن العلاقة بين الروائي العالمي الطيب صالح والشباب الذين يكتبون بحرية يعتبرها البعض خروجا عن القيم خاصة في تناول موضوع الجنس، يشير الخاتم إلى أن الطيب صالح تجاوز هذه المسألة في كتاباته وقد عالج قضايا اجتماعية أخرى. عن المصنفاتمن جانب آخر يرى الأستاذ الناقد السر السيد مدير قسم الدراما بالتلفزيون سابقا أن دور المصنفات يجب أن يقتصر على الإجراءات القانونية في ما يتعلق بالملكية ورقم الإيداع فقط، لا أن ينوب عن ذائقة الجماهير. ويذهب السر إلى أن موضوع التقييم الفني والأخلاقي هو مهمة المتلقي، وهو وحده من يملك حق اللجوء للمحكمة إن تضرر من النص. ويشير الناقد مجذوب عيدروس من جهته إلى أن الإثارة التي تصحب ظاهرة منع الكتب داخل السودان قد تفيد الكتاب الممنوع أكثر من أن تضر صاحبه، فهي تحقق للمؤلف الشهرة ولكتابه الذيوع والانتشار. ويؤكد عيدروس أن رواية 'قارعة الذات' كتبت بلغة رفيعة عالية رغم جرعة الجنس الزائدة في ثنايا النص، وأن لا جدوى من المنع والمصادرة في زمن الوسائط الإلكترونية والفضاءات المفتوحة. ويضيف الناقد الأدبي أن الأمر يحتاج لمرونة، وأن أغلب الأعمال التي منعت من النشر داخل السودان تمت طباعتها وتوزيعها بالخارج، وهذا يفقد القارئ حقه في الاطلاع على أعمال مبدعيه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حظر قارعة الذات وسؤال الرقابة في السودان حظر قارعة الذات وسؤال الرقابة في السودان



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 12:20 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

مطبخ الحديقة يوفر المسافة ويضيف جمالاً

GMT 13:51 2013 الأربعاء ,14 آب / أغسطس

سويسرا تتأهب لمحاربة بعوضة النمر الآسيوية

GMT 05:35 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"كسارة البندق" إحتفالية الأوبرا في الكريسماس

GMT 10:51 2012 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

بعض المنتجين يمارسون الابتزاز والاجور "مذلة"

GMT 06:05 2012 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى في "الليلة مع هاني" على "MBC مصر"

GMT 20:25 2013 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

10 مكاتب بسيطة وعملية لبداية ناجحة

GMT 18:23 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"الزليج" المغربي يضفي لمسة تاريخيّة على الديكور العصري

GMT 02:10 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

داليا حسن تقدم تصاميم مميزة تناسب المحجبات لشتاء 2015

GMT 11:05 2013 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

إنقاذ قاصر حاولت الإنتحار في مدينة مراكش
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates